القرار السعودي بإشعال لبنان اتُخِذ والمرحلة المقبلة للتنفيذ

رمز الخبر: 1006559 الفئة: دولية
لبنان

نقل موقع الخبر برس عن مصدر سعودي خبير بشؤون الأسرة الحاكمة داخل المملكة ، ان سلطات ال سعود اتخذت منذ فترة قرارها بإشعال لبنان ومعاقبته بسبب الإنتصارات التي حققها الجيش السوري وحزب الله في سوريا ضد الجماعات المدعومة من الرياض مباشرةً، وانه لم يبقى سوى وضع اللمسات الأخيرة للإنتقال الى المرحلة الثانية التي تقضي بتنفيذ الخطط.

ولم يستبعد المصدر  في تصريحات خاصة لـ"الخبر برس" أن "تقوم أجهزة المخابرات السعودية أو عملائها في الداخل بإستهداف شخصيات محسوبة على فريق معين من أجل إشعال الفتنة لأن السعودية تعتبر بأن أقرب طريق للوصول الى إشعال لبنان هي عودة موجة التفجيرات التي تستهدف شخصيات لبنانية لها ثقلها على الساحة السياسية".

ودعا اللبنانيين في هذه الفترة الحساسة الى التحلي بأعلى درجات الوعي والحذر أمام ما يحاك للبنان خصوصاً، فالسعودية أشعلت النار وهي تخطط بشكل جدي وأكثر من أي وقت مضى لضرب إستقرار لبنان على مبدأ "إذا خرج هذا البلد من يدي فسوف أحرقه".

هذا ، وكل المؤشرات والتطورات السياسية والميدانية في المنطقة تدل بشكل واضح على أن المملكة العربية السعودية خسرت زمام المبادرة في لبنان ولم تعد قادرة على فرض مزاجيتها والتحكم بهذا البلد، والقادة السعوديون يعرفون تمام المعرفة أنهم وصلوا الى طريق مسدود في أكثر من محور وليس آخرها الهزائم المتتالية التي مني بها جيشهم والغارق يومياً في المستنقع اليمني بالإضافة الى دماء الأطفال والأبرياء التي تلطخ وجوه وأيدي زعماء آل سعود أينما ذهبوا.

 

وبالتزامن بدأ الإعلام السعودي وعلى رأسه قناة "العربية" بتحضير البرامج والمقابلات والتحقيقات التي تصب في خدمة المخطط السعودي الفتنوي، ويبقى الرهان على وعي ويقظة الشعب اللبناني والقيادات الحكيمة لتفويت الفرصة وإحباط المخطط الإجرامي الذي أصبح من أوليات مملكة الشر والفساد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار