روسيا تعلن اسفها لرفض الدول الغربية مشروع قرارها في مجلس الامن بشان احترام سيادة سوريا

رمز الخبر: 1006625 الفئة: دولية
مجلس الامن

اعربت روسيا عن اسفها لرفض الدول الغربية مشروع القرار الذي قدمته لمجلس الامن والذي يطالب بحماية السيادة السورية ، مما منع مجلس الأمن الدولي من التوصل إلى اتفاق حول مشروع القرار الذي يعتبر ردا على أعمال تركيا التي قصفت في الآونة الأخيرة مواقع أكراد سوريا.

وأعلن فلاديمير سافرونكوف نائب مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة عن استعداد روسيا لإجراء مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي حول مشروع القرار الخاص بسوريا، وقال : أبلغت زملائي أن روسيا مستعدة للمشاورات بشأن المشروع ونحن نرحب بأي مقترحات"، لكنه أشار إلى "عدم صدور أي مقترحات حتى الآن"، وعبر عن أمله بإقرار الوثيقة في القريب العاجل، منوها بأن كل ما جاء فيها سبق وأعلن وتكرر من قبل كل أعضاء مجلس الأمن طوال فترة الأزمة السورية.

وأضاف سافرونكوف: يصعب علي تصور أن يستطيعوا رفض كل هذه المبادئ في المشروع الروسي لأسباب سياسية.

على صعيد اخر ،قال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إنه يجب على الحكومة السورية وحلفائها ومن بينهم روسيا وقف الأعمال القتالية الجمعة بموجب اتفاق ميونيخ الذي أبرمته القوى الكبرى يوم 11 شباط.

وقال المتحدث رومان نادال للصحفيين ،"لا تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ من التصعيد الخطير للصراع خاصة في حلب، وتدعو النظام وحلفاءه ومن بينهم روسيا لوقف هجماتهم على المدنيين وتنفيذ الالتزامات التي أعلنت في ميونيخ يوم 11 فبراير لوقف الأعمال القتالية اعتبارا من اليوم".

وأضاف نادال، أنه "رغم أن توصيل المساعدات لخمس من المناطق المحاصرة خطوة أولى فإنها غير كافية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار