اللواء فيروزآبادي يدعو وزارة الخارجية للتصدي الى تدخل امريكا وبريطانيا في الانتخابات

رمز الخبر: 1006629 الفئة: سياسية
فیروز آبادی

أكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروز ابادي اليوم السبت ان تدخل امريكا وبريطانيا في الانتخابات تشكل إساءة صارخة للشعب الايراني ومساس باستقلال الجمهورية الاسلامية الايرانية وسيادتها ، داعيا وزارة الخارجية للاحتجاج على تدخل امريكا و بريطانيا في الانتخابات النيابية المقررة في 26 شباط الجاري داعيا الذين أعلنت أمريكا وبريطانيا دعمهما لهم الى اعلان البراءة من هذين البلدين اللذين تدخلا في الشؤون الداخلية لايران الاسلامية.

و أفاد القسم الدفاعي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن اللواء فيروز آبادي أكد ذلك في كلمة القاها اليوم السبت أمام جمع من الاساتذة والطلبة الجامعيين في مرحلة الدكتوراه في جامعة الدفاع الوطني لدي اشارته الي القرار المشين الذي اتخذته بريطانيا وأمريكا وتدخلهما في شؤون ايران الداخلية.
وشدد هذا المسؤول العسكري علي أن تدخل فرد أجنبي أو عدو خارجي في شؤون الانتخابات في بلد مستقل تحكمه السيادة الدينية الشعبية ويدعم مرشحين في تيار ضد آخر يعتبر قرارا مخجلا ويتم ادراجه في اطار الاساءة الي الشعب الايراني وضد استقلال ايران الاسلامية وسيادتها الوطنية.
وأضاف رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة قائلا " رغم أن القرار البريطاني الامريكي يفتقد الي أية قيمة ولاأثر لها الا أن تكرار  المستعمرين لمواقفهم السابقة والسماح لأنفسهم للقيام بمثل هذا العمل القبيح المشين سيؤدي الي اشعال نار الغضب لدي الشعب الايراني الثائر".
وأشار عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الي تدخل المعتدين الأجانب في الشؤون الداخلية للشعب الايراني وقال " ان هذا التدخل العدواني الذي ارتكبته بريطانيا وأمريكا ضد هذا الشعب يتطلب ابداء المسؤولين ردفعلهم علي هذا العمل المشين".
واعتبر اللواء فيروز آبادي الذين أعلنت أمريكا وبريطانيا دعمهما لهم بأنهم مجرمون لأنهم شركاء في الاساءة التي وجهت للشعب الايراني موضحا أن هذين البلدين يعتبران قادة جبهة الكفر والشرك والنفاق وزعماء جبهة الشيطان ضد المسلمين والبشرية.
ودعا هذا المسؤول العسكري المسؤولين في جهاز السياسة الخارجية الي متابعة هذا الموضوع وابداء ردفعلهم الاحتجاجي علي هذا العمل المشين من قبل أمريكا وبريطانيا حيث أنه يعتبر تدخلا عسكريا.
واستطرد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة قائلا " ان التدخل في انتخابات شعب مستقل وفي الصوت الذي يبديه يعتبر انتهاكا سافرا ويجب تقديم الاحتجاج عليه من قبل الجهات المعنية واذا لم يتم تقديم الاحتجاج وازالة آثاره فإن الشعب الايراني المسلم يعرف كيفية معالجة هذا الموضوع".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار