دراسة..

"داعش" تجند المزيد من الأطفال والقاصرين

رمز الخبر: 1006715 الفئة: دولية
داعش

كشفت دراسة أمريكية اليوم السبت, عن قيام تنظيم "داعش" الارهابي بتوسيع عمليات تجنيد الأطفال والقاصرين، وجاء في الدراسة ، إن "مجاميع داعش الإجرامية زادوا من عدد المشاركين منهم في العمليات الانتحارية", مبينة أن "مصدر بيانات الدراسة هو إعلانات داعش بشأن الأطفال، مثل التغريدات المنشورة على موقع تويتر، ورسائل على تطبيق تيليجرام".

وأضافت،أن "هؤلاء الأطفال والقاصرين جاءوا من 14 بلدا، كما كشفوا أن نحو ثلثي الأطفال القتلى تتراوح أعمارهم بين 12-16 عاما", مشيرة إلى أن "معدل مقتل الأطفال (تحت 18 عاما) الذين يجندهم التنظيم المتطرف زاد بمعدل الضعف".

وأكدت الدراسة, أن "39% منهم قتلوا خلال تنفيذهم هجمات بسيارات مفخخة، في حين قتل 33 بالمئة أثناء المعارك", لافتة إلى أن "عدد الهجمات الانتحارية التي نفذها الأطفال تضاعف ثلاثة مرات في كانون الثاني 2016، مقارنة بشهر كانون الثاني من العام السابق". 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار