السحر ينقلب على الساحر ونصر الله يُقيل رئيس قناة "العربية" الوهابية

رمز الخبر: 1008963 الفئة: دولية
اذا کنت تعشق النصر - نصر الله

أفادت وسائل إعلام سعودية ، يوم أمس الإثنين بأنه تم إعفاء الإعلامي تركي الدخيل ، من منصبه كرئيس لقناة "العربية" ، وتعيين سلمان الدوسري بدلًا عنه، وذلك على خلفية بثها لفيلم وثائقي بعنوان "حكاية حسن" يروى حكاية الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله ، حيث اعتبر ال سعود و أزلامهم بث الفيلم خروجا من قناة "العربية" عن مسار التكفير و التطبيع مع الصهاينة .

وعلى اثر الفيلم الوثائقي الذي امتدح ولو بطريقة غير مباشرة ، المقاومة اللبنانية الصامدة بوجه كيان الاحتلال الصهيوني ، انطلقت انتقادات واسعة للقناة ولمديرها عبر "هاشتاغات" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، منها : "العربية تدعم حسن نصر الله" ، "العربية تطعن السعوديين في الظهر" ، "إعفاء تركي الدخيل" .
و طالب العديد من المغردين والمنتقدين بإغلاق القناة أو تغيير إدارتها الحالية كما طالب مغردون بمحاكمة الدخيل ، معتبرين ان ما حدث ، "خيانة في وقت الحرب تستوجب المحاكمة" ، في حين ظهرت أصوات تدافع عنه باعتباره "كبش فداء ، ولن يغير هذا الأمر شيء في سياسة القناة" .
وكانت قناة العربية بثت فيلما وثائقيا عن السيد حسن نصر الله بهدف الإساءة اليه ، لكن يبدو ان السحر انقلب على الساحر، حيث اعتبر متابعو القناة أن هذا الفيلم يدعم السيد نصر الله و"يطعن السعوديين في الظهر".
يشار الى أن هذه كانت المرة الأولى التي تمتدح فيها قناة "العربية" ولو من بعيد ، المقاومة ، بعد أن أصبحت منبرا إعلاميا لآل سعود ينشرون منه توجهاتهم المنحرفة ويشنون حملات إعلامية شرسة ضد المقاومة سعيا لتشويه صورتها ، فيما عُرفَ عن القناة توجهها نحو التطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني من خلال صياغتها الأخبار بما يتناسب مع مصالح المحتلين ضد الشعوب المسلمة، الى جانب بثها التفرقة بين المسلمين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار