تركيا تتراجع .. ووزير خارجيتها يعلن ان تنفيذ تركيا والسعودية عملية برية في سوريا ليس مطروحا

رمز الخبر: 1009208 الفئة: دولية
وزیر خارجه ترکیه

في تراجع عن تهديدات متكررة بتنفيذ عملية عسكرية برية في سوريا بالمشاركة والتنسيق مع المملكة السعودية ، اعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن تنفيذ تركيا والسعودية عملية برية في سوريا ليس مطروحا ، و وصف ذلك بأنه “تضليل وتلاعب” ، و ذلك في تصريح يكشف عن فشل تركي في تنفيذ خطط عسكرية للتدخل البري في سوريا حيث كان مسؤول تركي سابق قد اعلن الاسبوع الماضي “إن تركيا ترى العمليات البرية ضرورية وأنها ستكون شريكا مستعدا إذا حصلت على موافقة من تحالف أوسع نطاقا” .

وأثارت تركيا قضية التدخل البري خلال المحادثات الأخيرة مع الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية الأخرى ، حسبما قال مسؤول تركي لم يفصح عن اسمه الاسبع الماضي .

وقال تشاووس أوغلو بمؤتمر صحفي في أنقرة أن أي خطوة كهذه يجب أن تضم دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد ما يُعرف بتنظيم “داعش” الارهابي .
وتجاهل الوزير تشاووس كما انتقد الضربات الجوية الروسية في سوريا بوصفها أكبر عقبة تواجه وقف إطلاق النار في البلد المضطرب.
وأشار كذلك إلى أن المعارضة السورية ، التي وافقت قبل يومين على إمكانية بحث التوصل إلى هدنة “مؤقتة”، ستجتمع في العاصمة السعودية الرياض غدا.
هذا وكان الرئس بوتين اعلن الليلة الماضية ، في خطاب وجهه للشعب الروسي والعالم ، انه جرى الاتفاق مع الولايات المتحدة على بدء تنفيذ وقف اطلاق النار في سوريا ابتداء من اول ساعة من يوم السبت المقبل 27 فبراير الحالي.ويقضي الاتفاق بوقف كافة العمليات العسكرية باستثناء عمليات الجش السوري والقصف الروسي ضد داعش وجبهة النصرة الوهابيتين اللتين تتلقيان دعما مباشرا من تركيا والسعودية وقطر والاردن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار