BBC البريطانية : تحالف آل سعود والقاعدة في خندق واحد ضد شعب اليمن

رمز الخبر: 1009477 الفئة: دولية
آل سعود - القاعدة

افاد تقرير وثائقي لشبكة "BBC" البريطانية اعدته مراسلتها الإعلامية صفا الأحمد ، التي زارت الخطوط الأمامية في محافظة تعز باليمن ، أن قوات التحالف الذي تقوده المملكة السعودية في المنطقة تحارب ضد "حركة أنصار الله" جنباً إلى جنب مع تنظيم "القاعدة" الإرهابي و كشف أدلة تؤكد أن قوات التحالف السعودي تقاتل في اليمن على نفس الجبهة ، مع مسلحين لتنظيم "القاعدة" ضد الحوثيين.

و وفق تقرير BBC ، فإن صانعة الفيلم الوثائقي صفا الأحمد، والفريق الذي يعمل على الفيلم ، زاروا الخطوط الأمامية قرب مدينة تعز، حيث توجد قوات من الإمارات والسودان ومسلحين تابعين لتنظيم القاعدة يقاتلون الحوثيين في نقاط تماس منفصلة.

وأضافت BBC  ، أن الدول الأعضاء في التحالف التي تعتبر تنظيم القاعدة منظمة إرهابية ، تتعاون مع المتطرفين السنة المعارضين ، أيضاً ، لانصار الله الحوثيين . ويقول التقرير الوثائقي إن المقاتلين الحوثيين و مواليهم من القوات اليمنية يسيطرون على كل مداخل ومخارج المدينة، ويحاصرون القوات الموالية للتحالف التي تسيطر على مركز المدينة، فيما تقصف قوات "التحالف" الحوثيين في المناطق التي يسيطرون عليها في الجنوب والغرب.
و خلال زيارة صانعة الفيلم الوثائقي صفا الأحمد، إلى خط المواجهة خارج تعز، تحدثت إلى الميليشيات الموالية لحكومة هادي/ بحاح ، بدعم من قوات من دولة الإمارات العربية الذين كانوا يقدمون المشورة التكتيكية. وقالت الأحمد إن إحدى المجموعات الموالية للتحالف حذرتها من تصويرهم في المعركة.
وقالت الأحمد إن القاعدة في جزيرة العرب - الذي استغل الفوضى واستولى على أجزاء من جنوب اليمن ، بما في ذلك ميناء المكلا - قد أرسل مقاتلين إلى تعز لزيادة نفوذه ونشر رسالته.
وكشف التقرير عن عدة تقارير تظهر أن قوات التحالف ومسلحي القاعدة في جزيرة العرب تقاتل الحوثيين في نفس المناطق في جنوب اليمن خلال الأشهر الـ 11 الماضية، على الرغم من المعارضة العنيفة - طويلة الأمد - من قبل الحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة تجاه الجهاديين المتشددين.
وكانت مصادر خبرية كشفت في تقارير سابقة العام الماضي نقلا عن مصادر مقربة من الإستخبارات الباكستانية أن ضابطين سعوديين توجها الى اليمن وأجريا محادثات مع قيادات في تنظيم "القاعدة" ، و الضابطان هما العقيد وليد المطيري والمقدم في الإستخبارات المعروف بإسم "العنود" .
وأكد الضابطان في ذلك الوقت إستعداد المملكة السعودية للدعم عبر تأمين الغطاء الجوي لأي هجمات تشنها "القاعدة" في اليمن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار