خبير سياسي: التيار الذي يحظي بدعم بريطاني لايفكر بحل مشاكل ومعيشة الناس أبدا

رمز الخبر: 1009526 الفئة: سياسية
مقدم فر

رأي المستشار الاعلامي للقائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الدكتور حميد رضا مقدم فر أن التيار الذي يحظي بدعم بريطاني لايفكر أبدا بحل مشاكل ومعيشة الناس وأكد أن دخول التيار ذات التوجه الغربي الذي يعتبر الغرب قبلته الي مجلس الشوري الاسلامي انما يحقق مصالح العدو حيث أن الغرب يدعم هذا التيار لأنه يمثل الغرب وأمريكا في ايران.

و أفاد قسم وسائل الاعلام لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن مقدم فر أكد ذلك في حديث لموقع «بارس» لدي اشارته الي الدعم الذي أكدته قناة بي.بي.سي لأحد التيارات في الجمهورية الاسلامية الايرانية وأوامرها له بالتصويت لصالح التيار المذكور في الانتخابات التي ستجري يوم الجمعة المقبل.
ولدي اشارته الي دعم وسائل الاعلام البريطانية للقائمة المشتركة لكل من هاشمي رفسنجاني وحسن روحاني ومعارضة قائمة الاصوليين قال هذا الخبير السياسي " انه وكما أكد قائد الثورة الاسلامية أن بريطانيا تدخلت في السابق في شؤون ايران الداخلية الا انها لم تصدر بعد فتنة عام 2009 أي أمر للشعب الايراني".
وتساءل قائلا " ماهي الأرضية التي توفرت حتي تسمح الحكومة البريطانية لنفسها اصدار الأوامر للشعب الايراني؟ حيث أنها أساءت للشعب الايراني وتدخلت في الانتخابات الايرانية".
وشدد مقدم فر علي أن الأرضية التي توفرت حتي يسمح الانجليز لأنفسهم التدخل في شؤون ايران الاسلامية هي ظروف بعد الاتفاق النووي التي حذر منها قائد الثورة سماحة الامام الخامنئي ووصفها بأنها أوضاع مهمة وخطيرة.
وتابع قائلا " ان الظروف التي توفرت بعد الاتفاق النووي جعلت البعض أن يتصور بأنه يمكن حل المشاكل من خلال الحوار في حين أن القائد أكد بأن الحوار يتم في المجال النووي فقط الا ان الغرب يتصور بأنه يمكنه اجبار طهران علي التخلي عن مواقفها السابقة". 
ورأي مستشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية أن الأرضية التي توفرت بعد الاتفاق النووي جعلت بعض المسؤولين يغفلون عن بعض الامور مؤكدا أن اولئك الذين لديهم توجها غربيا في التيارات السياسية يتصورون أنه يمكن للغرب التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار