في حديث للصحفيين...

حداد عادل: شعبنا لن يسمح لحكومة اجنبية التدخل في شؤونه فيمايخص الانتخابات المقبلة

رمز الخبر: 1009584 الفئة: سياسية
اجتماع انتخاباتی غلامعلی حداد عادل

أشار المتحدث بإسم المجلس المركزي لتحالف الاصوليين غلام علي حداد عادل الي التدخل الانجليزي السافر في شؤون الشعب الايراني المسلم مؤكدا أن هذا الشعب لن يسمح للحكومات الاجنبية التدخل في شؤونه بخصوص الانتخابات موضحا أن وجهة نظر هذا المجلس حول برنامج العمل المشترك هي نفس وجهة نظر سماحة الامام الخامنئي في هذا الشأن.

و أفاد مراسل القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن حداد عادل أكد ذلك لدي اجابته علي سؤال أحد الصحفيين علي هامش مشاركته في ملتقي الشبان الفاطميين بخصوص الاعلام المضلل الذي تعتمده قناة بي.بي.سي بخصوص الانتخابات في ايران الاسلامية.
وقال نائب أهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي " ان هذه القناة تحاول في برامجها الأخيرة الايحاء بأن ينتخب الشعب الايراني المسلم الأشخاص الذين تقترحهم وعدم التصويت لاولئك الذين لاتقبل بهم".
وشدد المتحدث بإسم المجلس المركزي لتحالف الاصوليين علي أن هذا الموقف انما يظهر مدي عداء هذه القناة للثورة الاسلامية ما يوضح للشعب الايراني نواياها الخبيثة. 
واستطرد يقول " ان الشعب الايراني الوفي لثورته الاسلامية لن يسمح أبدا لأية حكومة أجنبية أن تتدخل في شؤونه الداخلية حيث أنه صاحب القرار وكلمة الفصل في الجمهورية الاسلامية الايرانية".
وأكد حداد عادل أن المجلس المذكور الذي يواكب الشعب الايراني في سياسته ونهجه لايزال يري كما في السابق بأنه لايمكن الثقة بأمريكا موضحا أن مايطالب به الحكومة هو التحلي باليقظة والحذر من الجانب الآخر في موضوع التزامه بالاتفاق النووي.
وتابع نائب اهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي قائلا " اننا لانعارض أساس برنامج العمل المشترك بل مانريده من الحكومة ومجلس الشوري الاسلامي هو رصد تحركات الطرف الآخر كي لايحاول التغلغل الي داخل البلاد في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار