هبوط في دقات قلب الصحفي الأسير محمد القيق ومخاوف من إصابته بجلطة حادة

قالت محامية هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين هبة مصالحة، إن الصحفي الأسير محمد القيق يعاني من تصلب حاد في الأمعاء والمعدة وآلام في الصدر وغباش في الرؤية واحمرار في العينين ولم يعد قادرا على الكلام، إضافة إلى هبوط حاد في نبضات القلب حيث يخشى من إصابته بجلطة.

هبوط فی دقات قلب الصحفی الأسیر محمد القیق ومخاوف من إصابته بجلطة حادة

ووصفت مصالحة في بيان لها، الوضع الصحي للأسير القيق المضرب عن الطعام منذ 92 يوما بالمأساوي، وأن شبح الموت يحيط به بسبب التدهور المتسارع واليومي على صحته، حيث لم يعد قادرا على التنفس إلا بصعوبة، إضافة إلى انهيار جسده وآلام شديدة في كافة أعضاء جسمه.

وقالت إن أطباء مستشفى العفولة والذين يتوقعون موت مفاجئ له في أي لحظة، يقومون كلما غط في النوم بإيقاظه للتأكد من انه لا زال حيا.

وأضافت مصالحة التي تزور القيق بشكل يومي إن حياة القيق أصبحت تعد بالساعات، وانه من المخجل أن يعجز العالم وكل الجهات السياسية من إلزام «إسرائيل» بإطلاق سراحه.

وتابعت: إذا ما عاش القيق لن يعود إنسانا طبيعيا، حيث من المتوقع أن يكون قد حصل معه أضرار في أعضاء جسمه الداخلية، واصفةً الموقف «الإسرائيلي» من قضية القيق "بالموقف القاتل والمستهتر بحياة البشر والقيمة الإنسانية والحق بالحياة".

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة