مركز الآسرى للدراسات: السجون «الإسرائيلية» أكثر سجون العالم رعبا

كشفت دراسة تحقيقية في مركز "الآسرى للدراسات" الفلسطيني، ان التحقيق عن اوضاع ابشع عشرة سجون في العالم ومقارنتها باوضاع ومعاناة الاسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات كيان الاحتلال الصهيوني، يؤكد ان سجون هذا النظام المزيف هو الاكثر رعبا والاسوأ حال مقارنة بأسوء سجون العالم الاخرى.

مرکز الآسرى للدراسات: السجون «الإسرائیلیة» أکثر سجون العالم رعبا

وأفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن مركز الآسرى للدراسات ان اسوأ الاوضاع المزرية والسيئة والاكثر الظروف المرعبة بسجون العالم قد جمعت جيعها في سجون زنزانات الكيان الصهيوني ووصل الامر بان يعاني الاسراء الفلسطينيون من هذه الاوضاع المزرية.   
السجون «الاسرائيلية» أسوأ حال من ظروف أسوأ سجون فى العالم

وتعد ظروف السجون «الاسرائيلية» اسوأ حال مقارنة بسجون العالم الاخرى، ويؤكد ذلك تجربة الاسري الفلسطينين في السجون الصهيونية حيث ان انتهاكات سلطات الاحتلال بحق المعتقلين غير مسبوقة في الكثير من نواحي الحياة. فعلى سبيل المثال لا الحصر، تحدث "نلسون مانديلا" في مذكراته التي نُشرت في العام 1994 بعد خروجه من السجن بعد 27 عاما من الاعتقال في سجون نظام الفصل العنصري "الابرتهايد" عن تجاربه في الزراعة حيث وافقت إدارة السجن السماح له بزراعة قطعة ارض صغيرة.

حرمان الأسرى الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية

ان مقارنة هذا الموضوع مع اوضاع الفلسطنيين في سجون الكيان الصهيوني تؤكد بان إدارة مصلحة السجون «الاسرائيلية» تمنع عن الأسرى الفلسطينيين كل مظهر للحياة في سجونها وتحرمهم من ابسط حقوقهم الاساسية.

اكثر السجون رعبا في العالم

ان التحقيق في اكثر السجون رعبا في العالم يكشف ان اسوأ السجون بظروفها هي "سجن ألكاتارز" الاميركي الذي يضم أخطر المساجين على الإطلاق. وياتي في المرتبة الثانية "معسكر 22 السياسي" الذي تم انشاؤه في كوريا الشمالية في مكان منعزل تماما وحراسته بالكلاب المتوحشة والاسلحة الحديثة وإحاطة السجن بسور مكهرب لإحباط أي محاولات هرب. اما سجن"سن كوينتين" الاميركي هو السجن الاخر المروع في العالم ويقع في ولاية كاليفورنيا. 

سجن "غوانتنامو" الشهير بتعذيب السجناء 

أن سجن غوانتنامو الذي أقامه جورج بوش (الرئيس الأميركي السابق) من أجل حربه مع العراق وأفغانستان ، اشتهر اسمه كثيرا وعرف هذا السجن بإجراءات التعذيب. اما سجن نيروبي بكينيا المكتظ بالسجناء حيث اشتهر هو الاخر بالطعام السيء وانتشار الامراض. ومن السجون المشهورة في العالم سجن فلورانس الأميركي الذي أنشئ من أجل احتواء أشد المساجين شغباً والمشتهر بالعزل الانفرادي.  وسجن سانت الفرنسي الذي أنشىء عام 1867، وهو واحد من أهم 3 سجون في فرنسا، وتم استخدامه أثناء الحرب العالمية الثانية ، وتأقلم المساجين فيه مع الفئران وقضية الازدحام. وسجن مينتوزا بالأرجنتين المعروف بالازدحام وقضاء الحاجة بالزجاجات مما يجعل هناك روائح كريهة وانتشار الأمراض ، بالإضافة إلى عدم وجود عناية طبية كافية ، والمشهور باستخدام أسلحة نارية ايضا .أن الظروف المعيشية لأسوأ عشرة سجون فى العالم مجتمعة موجودة فى سجون الاحتلال من إجراءات التحقيق والتعذيب وقتل الأسرى باستخدام الأسلحة الحية ، وسوء الطعام ، والاكتظاظ ، والتفتيشات العارية ، والاقتحامات الليلية ، والاستهتار الطبى ، وانتشار الحشرات ومنها السامة وخاصة فى السجون والمعتقلات والأماكن المنعزلة والنائية فى صحراء النقب ، والأسوار الشاهقة وإستخدام الكلاب فى التفتيشات .

ان النقطة المثيرة للاهتمام هي ان استخدام مصطلح "الباستيلات الصهيونية" في الواقع كناية عن سجن الباستيل الفرنسي، ولهذا أنه من التجنى إسقاط كلمة الباستيلات على سجون ومعتقلات الاحتلال «الاسرائيلي» لأنها أكثر جرماً وأشنع ممارسة، وأصعب وأقسى حالاً.


الشائعات الواهية عن سجن الباستيل الفرنسي

انشىء سجن الباستيل في فرنسا بين عامي 1370 و1383 كحصن للدفاع عن باريس ومن ثم كسجن للمعارضين السياسيين والمحرضين على الدولة والجناة أخلاقياً ولهذا يعد كناية هذا السجن بالسجون «الاسرائيلية» تقليل من قسوة الحياة في السجون «الاسرائيلية» المثير للاهتمام ففي لحظة اقتحام السجن من قبل الثوار الفرنسيين عند الساعة السابعة عشرة والنصف من الرابع عشر من تموز 1789 ، لم يكن فى سجن الباستيل سوى 7 من السجناء من مزورى العملة ، والنصابين ، والمصابين بالأمراض العقلية ، والمتهمين بالجنح الأخلاقية ، ولم يجدوا سجناء الملك المكبلين بالسلاسل ، ولا كل المبالغات التى روجها عوام الناس فى فرنسا عن أحوال السجن وأعداد معتقليه ، على العكس تفاجئوا بغرف كبيرة مشرقة ومكتبة منظمة ، ولم يجدوا الزنازين السيئة التى وصفت وصفا مرعبا فى التصاوير .ووفق المؤرخين سجن الباستيل كان فى القرن الثامن عشر سجناً مريحاً بناءا على شهادة أحد السجناء ، لأن الطعام كان جيداً ، والورق والحبر كانا متوافرين ، وكانت مصاريف السجن على نفقة الملك بشكل مباشر.

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة