وكالة الدفاع الصاروخية الأمريكية : أمريكا في مرمى صواريخ إيران وكوريا الشمالية

رمز الخبر: 1008660 الفئة: دولية
صاروخ بالستی ایرانی

كشفت صحيفة كريستان تودي البريطانية في تقرير لها ان انظمة الصواريخ الأميركية عاجزة أمام قوة صواريخ إيران وكوريا الشمالية، وان الجيش الأميركي لا يمكنه حماية هذا البلد أمام الهجمات الصاروخية البالستية الايرانية و الكورية الشمالية ، كما وانه لا يمتلك القدرة على حماية الاراضي الاميركية امام هذه الصواريخ.

وجاء في هذا التقرير بقلم الكاتب شيان مامانكلو رركالا ، ان نتائج تقرير لجنة الاشراف التابع للكونغرس تظهر على الرغم من انفاق اميركا مليارات الدولارات لاقامة نظام للدفاع الصاروخي، لكنها لا تمتلك القدرة الكاملة على حماية أراضيها امام هجمات صواريخ إيران وكوريا الشمالية.
ونقلت هذه الصحيفة ان مكتب الادارة الاميركية المسؤولة عن تقديم الردود حول هذه القضايا نشر دراسة الاسبوع الماضي كشفت ان وكالة الدفاع الصاروخية الاميركية لم تثبت قدرتها على الدفاع وحماية اراضي البلاد امام التهديدات الصاروخية الحالية، ولم يتم لحد الان تأكيد قدرة هذه المنظومة التي تعرف باسم منظومة الصواريخ الاميركية المضادة للصوايخ البالستية.
واشار التقرير ان ما تم تاييده فقط هو ان هذه المنظومة مجهزة بنظام له القدرة على الدفاع بصورة جزئية امام عدد صغير الصوايخ البالستية المجهزة بانظمة تكنولوجية بسيطة، ولم يتم لحد الان التاكيد على ان هذه المنظومة لها القدرة على اعتراض صاروخ بالستي عابر للقارات وتدميره .
وذكر تقرير للحكومة الاميركية ايضا، ان الاختبارات التي جرت على هذه المنظومة لم تكن لحد الان كافية لتاييد ما اذا كانت اميركا لها امكانية دفاعية وعملياتية مفيدة ام لا.
وجاء ايضا، ان هذه الوكالة لم تؤيد فيما اذا كانت هذه المنظومة تمتلك العديد من الامكانيات الرئيسية في مجال الدفاع الصاروخي لتحقيق اهدافها في نشر اربعة واربعين صاروخا بحلول نهاية العام 2017 تكون بعيدة عن مخاطر تهديدها.
كما اكدت فشل وكالة الدفاع الصاروخية الاميركية، في تأييد قدرة هذه المنظومة على تحمل مسؤولية حياتية في التصدي والدفاع امام وقوع هجمات صاروخية بالستية.
واشار تقرير المكتب الاتحادي الاميركي الى ان وزارة الدفاع في الوقت الراهن، ملتزمة بالموعد النهائي لتقديم تقارير فيما يتعلق بالتقدم الحاصل في النظام الدفاعي الصاروخي الاميركي، الا انها فشلت في بيان توضيحات هل ان هذه المنظومة ستشهد تحسنا خلال السنوات المقبلة ام لا .
كما فشلت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) في بيان المتطلبات اللازمة لتقييم الخيارات الضرورية لتحسين نظام الدفاع الصاروخي الداخلي.
وتابع هذا التقرير، ان وكالة الدفاع الصاروخية الاميركية تعتمد على جدول زمني متفائل له القدرة من خلال التطوير والاختبارات الازمة للانشطة المتعلقة بانتاج هذه المنظومات الدفاعية. وادعت وزارة الدفاع الاميركية بان هناك توقعات بان تتمكن المنظومة الصاروخية الحالية من الدفاع عن البلاد أمام عدد صغير من التهديدات الصاروخية الايرانية والكورية الشمالية ذات التكنولوجيا البسيطة . واعترفت وزارة الدفاع الاميركية بان هناك ضعفا في قدرة هذه المنظومة وان هناك حاجة لعشرات المليارات من الدولارات لاعادة تصميم و تحسين اداء هذه المنظومة الدفاعية. واعلن المسؤولون عن تقييم هذه المنظومة ان تقييماتهم لم تتغيير لحد الان حول قدرات هذه المنظومة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار