استياء «إسرائيلي» عنيف لدعم إيران الاسلامية لـ«انتفاضة القدس»

رمز الخبر: 1011383 الفئة: انتفاضة الاقصي
اسرائيل تحترق

استنكرت كيان الارهاب الصهيوني ، تصريحات السفير الإيراني في لبنان، محمد فتحعلي، التي أكد فيها يوم أمس أن إيران الاسلامية قررت تقديم مساهمة مالية لكل عائلة شهيد من شهداء الانتفاضة في القدس، إضافة إلى مساهمة مالية أكبر لكل أسرة فلسطينية، هدم الاحتلال منزلها وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس حكومة العدو اوفير غندلمان إن «إسرائيل» تدين تصريحات السفير الإيراني في بيروت وقرار إيران دعم الإرهابيين الفلسطينيين وعائلاتهم مادياً ، مشيراً إلى أن هذا دليل آخر على التورط الإيراني العميق في تشجيع الإرهاب ضد «إسرائيل».

وأضاف غندلمان: «بعد الاتفاق (النووي) مع الدول العظمى، تسمح إيران لنفسها بأن تواصل لعب دور أساسي في الإرهاب الدولي» ، حسب زعمه .

كذلك ، أدانت وزارة الخارجية الصهيونية في بيان أمس، تصريحات السفير فتحعلي ، وأشارت إلى أن «إسرائيل» تشجب تصريح السفير الإيراني، وترى أنه «تشجيع للإرهاب الفلسطيني» . و ردت بدورها الخطوة الإيرانية إلى الاتفاق النووي «الذي يسمح لطهران بأن تكون الجهة المركزية في تحريك الإرهاب العالمي» .
إلى ذلك، اتهم وزير الحرب الصهيوني الارهابي موشيه يعلون، إيران بتشكيل ما قال إنها «شبكة إرهابية دولية» تشمل خلايا نائمة، تجمع الوسائل القتالية والمعلومات الاستخبارية، إضافة إلى تجنيد عملاء تنفيذيين في الدول الغربية، تمهيداً «لارتكاب» أعمال عدائية في هذه الدول.
ورأى يعلون، الذي يزور نيقوسيا حالياً، أن طهران تقود محوراً خطراً يضم بعض عواصم الشرق الأوسط، ومنها بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار