رئيس الجمهورية : المشاركة الواسعة بالانتخابات تكرس الديمقراطية والاقتدار الوطني

رمز الخبر: 993157 الفئة: سياسية
هیئت دولت

دعا رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني ، كافة ابناء الشعب الى المشاركة الواسعة في الانتخابات و الحضور الفاعل مرة اخرى لدى صناديق الاقتراع ، لتكريس الديمقراطية و الاقتدار الوطني و الرصيد الاجتماعي ، واستعراض الاتحاد والأخلاق الاسلامية ، مؤكدا خلال اجتماع مجلس الوزراء امس ، أن شعبنا الغيور سيخرج مرفوع الرأس من هذا الاختبار كما خرج في اختبارات السنوات الماضية.

و افاد القسم السياسي لوكالة تسنيم بأن رئيس الجمهورية اشار الى الانتخابات المقبلة لمجلس الشورى الاسلامي ومجلس خبراء القيادة ، المقررة غدا الجمعة وقال : ان الشعب الايراني سيكون أمامه اختبار آخر في 26 شباط الجاري ، ومن المؤكد أنه سيخرج مرفوع الرأس من هذا الاختبار كما خرج في السنوات الماضية .

وأوضح رئيس الجمهورية : اننا نشهد نشاطا خاصا في البلاد بسبب الاجواء التي توفرت بعد الاتفاق النووي ورفع الحظر الجائر ، و قال : ان مشاركة الشعب في الانتخابات تجسد السيادة الوطنية واستقلال البلاد واعتماد النظام على السيادة الوطنية، وفي هذه الظروف كلما كانت مشاركة الشعب اكثر حماسة لدى صناديق الاقتراع، فإنها ستشير الى اهتمام الشعب بتقرير مصيره.
وتابع رئيس الجمهورية : لا ينبغي لأي أحد ان يمتنع عن المشاركة في الانتخابات لأي سبب كان .. ولابد ان يكون لدينا في المستقبل برلمان ، يمكنه تقديم الحلول لتحقيق الازدهار الاقتصادي والقضاء على تبعات الركود .
وأكد رئيس الجمهورية ان الظروف الاقليمية الراهنة تتطلب المشاركة الملحمية للشعب الايراني في العملية الانتخابية ، مشددا على أن أنظار الجميع تتوجه الى ايران من اجل الاستقرار في المنطقة ، و مضيفا : لسنا فقط نحافظ على استقرار بلادنا وأمنها، بل علينا ايضا ان نتخذ خطوات هامة لإرساء الاستقرار والامن في المنطقة.
و لفت رئيس الجمهورية الى انه كلما كانت مشاركة الشعب ونشاطه السياسي في الانتخابات اكبر .. فإن قوتنا ستزداد على الصعيد العالمي ، و علينا ان نكرس في انتخابات 26 شباط الاقتدار الوطني والديمقراطية والرصيد الاجتماعي، لأن البعض حاولوا خلال السنوات الماضية المساس بهذا الرصيد.. الرصيد الاجتماعي سيكون منطلقا للكثير من التطور في المستقبل.
وفي جانب آخر من حديثه ، تطرق رئيس الجمهورية الى تأكيد قائد الثورة المعظم على مشاركة جميع الناخبين في عملية الاقتراع ، واصفا جميع مراحل الانتخابات بأنها تشكل نوعا من حقوق الناس ، و داعيا وزارة الداخلية و جميع الحملات الانتخابية و الجهات التنفيذية الى صيانة أصوات الشعب كأمانة في الأعناق .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار