هيلاري كلينتون تفوز بالانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في كارولاينا الجنوبية

فازت هيلاري كلينتون امس السبت على منافسها بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في كارولاينا الجنوبية الولاية الرابعة في مسلسل التصويت التي تسبق "الثلاثاء الكبير" في الاول من اذار المحطة المهمة للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني.

امریکا

وفي هذه الولاية التي كان باراك اوباما قد هزمها فيها بسهولة في عام 2008، اعلنت قنوات التلفزيون الامريكية فوز كلينتون هذه المرة حال غلق مكاتب المجالس الانتخابية امام ساندر الذي لم يفز حتى الان الا في ولاية نيوهامشير.

وكتبت كلينتون في تغريدة "شكرا لكارولاينا الجنوبية والمتطوعين في قلب حملتنا والى الانصار الذين هم محركها". ومن المقرر ان تلقي كلمة في كولومبيا حيث انفجر انصارها فرحا حال اعلان النتائج.

واقر ساندرز بهزيمته في بيان، وقال "هذه الحملة لا تزال في بدايتها،لقد اقتلعنا فوزا حاسما في نيوهامشير، وهي اقتلعت فوزا حاسما في كارولاينا الجنوبية الان الى الثلاثاء الكبير".

ومثل الناخبون "السود" وكانوا اكثر من نصف الناخبين في الانتخابات التمهيدية لعام 2008، عنصر الحسم في فوز كلينتون. وستعرف نتائج التصويت في الساعات القادمة لكن توقعات القنوات الامريكية لا تترك مجالا للشك في فوز كلينتون.

ويجوب ساندرز ولايات الوسط الغربي والشمال الشرقي التي ستصوت في آذار، وامضى يوم السبت في اوستين ودالاس في التكساس حيث سيتم اسناد اكبر عدد من المندوبين الثلاثاء.

وتم السبت اختيار ثلاثة في المئة فقط من مندوبي مؤتمر الحزب الديموقراطي في تموز في فيلادلفيا.

لكن الولايات الـ 11 التي ستشهد انتخابات ديموقراطية يوم "الثلاثاء الكبير"، سترسل 18 بالمئة من المندوبين إلى فيلادلفيا في يوم واحد (مقابل 24 بالمئة لدى الجمهوريين).

ويتقدم ساندرز في ماساشوستس وفيرمونت لكن الكثير من ولايات الجنوب ستصوت ايضا وتركيبتها الديمغرافية قريبة من تركيبة كارولاينا الجنوبية على غرار الاباما وجورجيا واركنساس.

هذا فيما اتخذت الحملة في معسكر الجمهوريين طابعا عنيفا خصوصا بين رجل الاعمال دونالد ترامب وسيناتور فلوريدا ماركو روبيو.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار