وحدات حماية الشعب الكردية تصد هجوما داعشيا تركيا + فيديو

أفادت وكالة روسيا اليوم ، بأن وحدات الحماية الكردية استعادت مساء أمس السبت جميع النقاط التي سيطر عليها مقاتلو تنظيم "داعش" الارهابي في بلدة تل أبيض في محافظة الرقة شمال سوريا، حيث شن التنظيم الإرهابي يوم أمس الجمعة هجوما على البلدة الواقعة على الحدود السورية التركية بالتزامن مع قيام القوات التركية بقصف مناطق سورية حدودية يسيطر عليها المقاتلون الأكراد.

تل ابیض

وقال ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومصادر أمنية تركية لوكالة "رويترز" إن عناصر التنظيم هاجموا يوم السبت بلدة تل أبيض الخاضعة لسيطرة الوحدات والواقعة على الحدود مع تركيا وبلدة سلوك القريبة منها.

وقال خليل إن وحدات حماية الشعب وقوات الأمن الداخلي الكردية (الاسايش) تمكنت من "دحر هذا الهجوم ومحاصرة المهاجمين وتطويقهم في نقاط محدودة" من دون أن يعلن عن حصيلة محددة من جهتها، ذكرت المصادر الأمنية التركية أن الهجوم وقع في الساعات الأولى من السبت على جبهتين وإن دوي إطلاق النار والانفجارات التي سمعت من بلدة أقجة قلعة على الجانب التركي استمر لساعات.

وقال الجيش التركي إن 14 طائرة من نوع (إف. 16) قامت بدوريات على الحدود السورية التركية يوم الجمعة من دون الإشارة بشكل مباشر إلى الهجوم على تل أبيض.

وبدأ الهجوم بعد ساعات من سريان اتفاق "وقف الأعمال العدائية" الذي أبرمته الولايات المتحدة وروسيا على الرغم من أن الهدنة المؤقتة لا تشمل تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم "القاعدة" مما يضمن للحكومة السورية وموسكو والتحالف حق الاستمرار بضرباتهم خلال هذه الفترة.

الأكراد السوريون يتهمون أنقرة بقصف موقعهم وتمرير مسلحي داعش إلى تل أبيض

من جانبه اعتبر رودي عثمان، ممثل أكراد سوريا لدى موسكو، أن أنقرة لا نية لديها للالتزام بقرار 2268 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وفي حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية قال عثمان إن هجوم مسلحي داعش على مدينة تل أبيض تزامن مع مواصلة تركيا قصفها لمناطق سورية حدودية يسيطر عليها المقاتلون الأكراد، مضيفا أن "على المجتمع الدولي إدانة هذا البلد".

فيما أفادت وكالة فرات للأنباء بأن العسكريين الأتراك هم الذين خططوا لهجوم مسلحي داعش على تل أبيض بل وشاركوا فيه بصورة مباشرة.

 

 

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار