الموسوي: من يتحامل علينا لأننا أفشلنا المشروع التكفيري في سوريا فهذه مشكلته

رمز الخبر: 1015126 الفئة: الصحوة الاسلامية
عمار الموسوی

أكّد مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله السيد عمار الموسوي أنه "إذا كان البعض يتحامل علينا ويوجه سهامه ضدنا لأننا أفشلنا المشروع التكفيري في سوريا فهذه مشكلته وليست مشكلتنا، وكل هذا التحامل والحروب الإعلامية والسياسية والدعائية والشتائم والسباب والافتراءات والاتهامات ليس لها أي سبب سوى مشاركتنا عن سابق تصور وتصميم في تقويض هذا المشروع الجهنمي".

وأشار الموسوي، خلال حفل تأبيني أقامه حزب الله في البقاع الغربي الى ،أن "كل ما يدور في هذه المنطقة لا علاقة له بخلاف شيعي - سني، بل هو تتمة للمشروع الصهيوني - الأمريكي واليوم بأدوات الرجعية العربية وبأدوات الظلاميين الذين يدّعون انتساباً للإسلام من أجل أن يسقطوا مشروع المقاومة والممانعة في هذه الأمة".

وسأل مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله، "هؤلاء الذين يتشدقون اليوم بأنهم قادة المشروع العربي والمدافعون عن العروبة، ماذا كان موقفهم من المشروع النهضوي الذي جاء به الرئيس المصري الاسبق جمال عبدالناصر؟ لقد فعلتم كل ما تستطيعون وكل ما تقدرون عليه من أجل إسقاط هذا المشروع، أنفقتم المال ودسستم الدسائس وتعاونتم مع كل أعداء هذه الأمة من أجل أن تسقطوا هذا المشروع، واليوم تتحدثون عن العروبة؟؟ عن أية عروبة؟ وأين عروبتكم من قضية فلسطين؟".

وشدد الموسوي على،"أننا لا نعرف هوية للعروبة أو معنى لها إن لم تكن فلسطين في قلبها ووجدانها وعقلها، فلا عروبة من دون فلسطين، وكل عروبة أخرى هي عروبة أبي جهل، عروبة أولئك الذين لا يملكون قيماً ولا يملكون حساً أخلاقياً أو إنسانياً، لذلك معركتكم اليوم ليست معركة الدفاع عن العروبة بل هي معركة استكمال القضاء على ما تبقى من العروبة الحقيقية، فالعروبة الحقيقية كانت ولا تزال وستبقى تتجلى في الوقوف في وجه العدو الصهيوني".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار