وزير الداخلية : نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 62 %

رمز الخبر: 1015385 الفئة: سياسية
رحمانی فضلی

أشار وزير الداخلية الدكتور عبد الرضا رحماني فضلي اليوم الاثنين الي الدورة الـ 10 لانتخابات مجلس الشوري الاسلامي و النسخة الخامسة لمجلس خبراء القيادة التي جرت يوم الجمعة الماضي في شتي أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية ، و أكد في تصريح متلفز أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات بلغت 62 بالمائة لافتا الى تحديد المقاعد الثلاثين لنواب العاصمة طهران في مجلس الشوري الجديد .

و أفاد مراسل القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن رحماني فضلي أكد ذلك في الحديث الذي بثته القناة الاولي في تلفزيون ايران الاسلامية لدي اشارته الي اجراء الدورة الـ 10 لانتخابات مجلس الشوري الاسلامي ومجلس خبراء القيادة في نسخته الخامسة التي جرت يوم الجمعة الماضي.
وتابع الوزير رحماني فضلي قائلا " ان الجميع التزموا بالقانون سواء الأحزاب أو الجماعات أو الشخصيات التي بذلت جهودا حثيثة لتطبيق القانون".
وأكد وزير الداخلية انتهاء عملية فرز الاصوات أمس الاحد وأوضح أن 99 بالمائة من العمل قد انتهي حيث تم تحديد مصير كل المراكز الانتخابية بمافيها طهران.
وشدد رحماني ‌فضلي علي أن نسبة المشاركة في العاصمة كانت 50 بالمائة فيما كان عدد المشاركة في شتي أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية 62 بالمائة.
واستطرد وزير الداخلية‌ قائلا " اننا نتابع المراحل المقبلة بكل جد ومثابرة ونأمل بأن تنتهي المرحلة الحالية بكل هدوء كما انتهت حتي الآن".
وأعلن الوزير انتهاء المنافسة الانتخابية وبدء التعاون الاخوي بين الجميع لبناء الوطن وبذل المساعي لحل مشاكل الناس وتظافر الجهود لتحقيق هذه الأهداف.
وعن سبب تأخير فرز الاصوات واعلان النتائج قال وزير الداخلية " لقد تمت عملية فرز الاصوات في كل المراكز الانتخابية في وقتها حيث أعلنت نتائج طهران مساء أمس الاحد وتم الاعلان عن نوابها الـ 30 الذين سيدخلون مجلس الشوري الاسلامي".

واشار وزير الداخلية الي ان الانتخابات شهدت اقل نسبة من الخروقات و اعلي مستوي من التعاون ، مؤكدا بالقول : سيدرس مجلس صيانة الدستور النتائج النهائية للانتخابات ثم يصادق عليها ، داعيا المرشحين الفائزين في الانتخابات الي تلبية مطالب الشعب والعمل على تحقيقها .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار