السامرائي:هجوم داعش غرب بغداد خرق كان مفترضا إحباطه، وحاجة العراق للحشد لاتزال ملحة

رمز الخبر: 1015492 الفئة: دولية
وفیق السامرائی

قال الخبير العسكري الفريق المتقاعد وفيق السامرائي ان هجوم داعش المفاجئ في منطقة أبي غريب غربي العاصمة العراقية بغداد يثبت، أن" مطالبتنا بالتركيز على خاصرة بغداد وإعطاء الأسبقية لمحافظة الأنبار، والتوقف في مدينة مكحول وتأجيل قصة الموصل إلى ما بعد ذلك، كانت ضرورية للغاية، وتستند إلى تقدير موقف استراتيجي".

واضاف،" اننا لطالما نبهنا إلى أن الاندفاع المبكر إلى الموصل سيعرض بغداد للخطر،متسائلا أين كان دور وزارة الدفاع ومؤسساتها في كشف نوايا العدو، أو على الأقل التحسب لمثل هذه الهجمات وفقا لافتراضات محددة".مشيرا الى ان بغداد التي كانت عصية على داعش وذيولها في مرحلة الانكسار قبل عشرين شهرا لا شك انها ستبقى عصية، وسيتم حسم الموقف سريعا.

وتابع السامرائي، ان "ما حدث في ابو غريب يثبت وجود حاجة ملحة لتطوير قدرات الاستخبارات وجعلها بأمرة القائد العام مباشرة، والحاجة الى تشديد المراجعة الفورية للدفاع، والانتباه الى أن الحاجة الى الحشد لا تزال ملحة".

واضاف ان داعش ليست دولة ولا تمتلك جيوشا لتستمر كل هذا الوقت، داعيا السياسيين الى انهاء الخصومات فيما بينهم على المناصب مشيرا الى ان هذه الصراعات السياسية تقيد القائد العام وتبعثر جهد الدولة وتربكه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار