جبهة البناء اللبناني : قرار الدول الخليجية يتماهى مع العدو

رمز الخبر: 1017482 الفئة: الصحوة الاسلامية
زهیر الخطیب

استنكر أمين عام جبهة البناء اللبناني زهير الخطيب قرار دول مجلس تعاون الخليج الفارسي بضغط من الحكومة السعودية تصنيف المقاومة الاسلامية في لبنان ممثلة بحزب الله كميليشيا إرهابية بما يتماهى مع الموقف «الإسرائيلي» وينسجم مع أهداف الاٍرهاب التكفيري، محذرا من تسول له نفسه في لبنان لتوظيف القرار الخليجي سياسياً أو أمنياً بأنه بذلك يسقط نفسه أو جماعته تلقائياً في خندق الكيان «الإسرائيلي» وبالتالي العداء للشعب و الجيش و المقاومة.

واعتبر إكتشاف العالم للدور السعودي الخليجي في ظهور و تغذية الاٍرهاب التكفيري وتصاعد المطالبات في الغرب لإدانة المسؤولين السعوديين عن جرائم حرب اليمن يقف بلا شك وراء هذا الإعلان بهدف تحويل الأنظار عن السياسات الخليجية  الخاطئة وللتنصل من المسؤولية عن وصول الاٍرهاب التكفيري إلى قلب أوروبا.

كما رأى الخطيب في القرار الخليجي المزاجي تدخلا سافرا في الشأن اللبناني وإعلان حرب على وحدة واستقرار لبنان ما يستوجب من الدولة اللبنانية تحديد موقفها بوضوح من اصطفاف هذه الدول مع العدو الصهيوني في استهداف الجيش والمقاومة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار