العبادي يرفض منع "الحشد الشعبي" من المشاركة في تحرير الموصل

رمز الخبر: 1018578 الفئة: دولية
حیدر العبادی

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، الخميس ، قرار مجلس محافظة نينوى د، الرافض لمشاركة “الحشد الشعبي” في عملية تحرير مدينة “الموصل”، التابعة للمحافظة، من سيطرة داعش ، و قال في كلمة له خلال مؤتمر “التلاحم الوطني لتحرير المناطق الغربية”، الذي عقد في الأنبار غربي العراق، إنه “لا أحد يستطيع أن يمنع عراقيا من المشاركة بتحرير أرضه، لأن مصلحة البلد ومصلحة شعبنا هي الأهم بالنسبة لنا”.

وأضاف العبادي أن “التدخل السياسي يجب أن لا يكون مع العمل العسكري، ولن أسمح بأن يعرض هذا التدخل قواتنا إلى خطر من أجل إرضاء هذا الطرف أو ذاك”.
وكانت حكومة محافظة “نينوى” المحلية، المتمثلة بمجلس المحافظة قد أعلنت، الاثنين الماضي، عن رفضها لمشاركة قوات “الحشد الشعبي”، في عملية تحرير مدينة الموصل، مركز المحافظة شمالي العراق.
وقد وصل العبادي بعد ظهر الخميس ، إلى قضاء سامراء،(40 كم جنوبي تكريت)، فيما التقي القيادات الأمنية للإطلاع على آخر التطورات في عمليات أمن الجزيرة التي تنفذها القوات الامنية، غرب سامراء.
وتوجه العبادي الى مناطق خط اللاين والمناطق التي تمكنت القوات الامنية من تطهيرها مؤخرا، غرب سامراء.
وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، يوم الثلاثاء الـ(1 من آذار 2016)، عن بدء عمليات كبرى لتطهير جزيرة سامراء، جنوبي تكريت، (170 كم شمال بغداد).
يذكر أن عملية (لبيك يا رسول الله الثانية)، انطلقت في (الـ14 من تشرين الأول 2015 الحالي)، لتحرير مناطق شمالي صلاح الدين،(170 كم شمال العاصمة بغداد) من ثلاثة محاور، وأنها حققت نتائج "باهرة" أسفرت عن تحرير أكثر من ألف كم 2 بما فيها مصفى بيجي.(40 كم شمال تكريت)، والتقدم باتجاه حمرين والحويجة، فيما تسيطر القوات المشتركة على قضاء سامراء، جنوبي تكريت.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار