حزب الدعوة الاسلامية العراقي بزعامة المالكي يستنكر تصنيف حزب الله "جماعة ارهابية"

رمز الخبر: 1018603 الفئة: الصحوة الاسلامية
نوری المالکی

استنكر حزب الدعوة الاسلامية في العراق ، الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي ، الخميس ، الموقف العدائي لقرار وزراء داخلية العرب الذي صنف حزب الله منظمة ارهابية ، على خلفية قيام سيد المقاومة حسن نصر الله بفضح دور مملكة ال سعود و وقوفها وراء التفجيرات الارهابية التي شهدها لبنان ، و عد حزب الدعوة ذلك ، تصعيدا خطيرا للتوتر الطائفي في المنطقة مؤكدا أن سلبيات هذا القرار سترتد على أصحابه .

وقال حزب الدعوة الاسلامية في بيان، إن "قرار وزراء داخلية الدول العربية في اجتماعهم في تونس في ٢-٣- ٢ ١٦ بإدراج حزب الله في قائمة المنظمات الإرهابية يعد تصعيدا خطيرا للتوتر الطائفي في المنطقة وتنكرا فاضحا لدور الحزب في مواجهة الكيان الصهيوني والانتصار عليه في وقت عجزت الجيوش العربية وبما تملك من إمكانيات تسليحية هائلة من تحقيق مثل تلك الانتصارات . وقد عرف عن الحزب الدفاع عن أهله ووطنه وعرضه ودعمه اللامتناهي وقوفه الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم، ولم يسجل علىه القيام باعمال تصنف على انها ارهابا في اي بلد كما انه مكون أساس في بنية الدولة اللبنانية".

وأضاف البيان ان "حزب الدعوة الاسلامية يستنكر هذا الموقف العدائي والمتحامل والمدفوع باجندات تخدم أعداء الأمة والشعوب العربية ضد هذا الحزب المجاهد والذي يحظى بتقدير كافة الشعوب الحرة في العالم، ويؤكد ان هذا القرار لن يتمكن من حذف الحزب من معادلات المنطقة او الغاء دوره الفاعل او التغطية على بطولاته وتاريخه الجهادي الناصع بل يكشف حجم الهلع وخوف تلك الدول من الدور الريادي والتأثير الواضح لهذا الحزب في المنطقة واحداثها".
وتابع حزب الدعوة أن "سلبيات هذا القرار سترتد على أصحابه ولن يؤثر على موقع الحزب في قلوب ووعي الشعوب العربية كما لن يثنَه من مواصلة جهاده من اجل الحق والعدل ونصرة المظلومين".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار