انتهاء المناورات الصاروخية لقوات حرس الثورة الاسلامية بنجاح

رمز الخبر: 1025163 الفئة: سياسية
موشک قدر

أعلنت العلاقات العامة لقوات حرس الثورة الاسلامية انتهاء مناورات اقتدار الولاية الصاروخية التي أجرتها هذه القوات بنجاح في مناطق مختلفة من الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الايام القلائل الماضية حيث عرض فيها أبناء الشعب الايراني في القوات المسلحة انجازاتهم التي حققوها بفضل الخبراء الايرانيين في داخل البلاد دون مد يد الحاجة الي الدول الاخري.

و أفاد القسم الدفاعي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذه المناورات التي جرت خلال الايام القلائل الماضية في مناطق عديدة وذات جغرافية مختلفة في الجمهورية الاسلامية الايرانية انتهت أمس الخميس بعد اطلاق الصواريخ البالستية في أجيال مختلفة لعرض القوة الدفاعية لدي ايران الاسلامية للذين يعادون الشعب الايراني ويعملون علي عرقلة تطوره العلمي والدفاعي والصناعي.

وكانت قوات سلاح الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية قد اطلقت بنجاح صاروخ «قيام» الباليستي بعيد المدي في مناورات اقتدار الولاية التي بدأتها فجر يوم الثلاثاء من مخازنها تحت الأرض كما تم عرض مخازن الصواريخ و منصاتها تحت الأرض و كيفية اطلاق الصواريخ منها حيث يمكن للصاروخ التزود بالوقود ، وهو تحت الأرض.

وقد تم اختبار صاروخ قيام بنجاح حيث باتت المخازن الصاروخية تحت الأرض بإمكانها اطلاق الصواريخ البالستية البعيدة والمتوسطة والقصيرة المدي من المخازن المذكورة.

وقد أجرت الوحدة الصاروخية في قوات حرس الثورة الإسلامية في الدقائق الأولى من فجر الثلاثاء تجربة ناجحة لإطلاق عدد من الصواريخ الباليستية من منصات تحت الأرض يصل مداها الى 2000 كيلومتر وذلك خلال مناورات بحضور القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري و ذلك خلال المرحلة النهائية للمناورات الصاروخية "إقتدار الولاية" التي تجريها قوات سلاح الجوفضاء.

وأكد قائد سلاح الجوفضاء في قوات حرس الثورة الاسلامية العميد علي حاجي زادة أن مناورات "اقتدار الولاية" قد بدأت تحت شعار "استعراض القدرة والأمن المستديم في ظل الوحدة والتناغم والوئام والتعاضد" ، موضحا أنه تم في هذه المناورات اطلاق أنواع الصواريخ البالستية التي يبلغ مداها 2000 كيلومتر من مختلف أرجاء ايران الاسلامية ، كما تم اطلاق صواريخ يبلغ مداها 800 و 500 و 300 كيلومتر في هذه المناورات .

وأشار هذا المسؤول العسكري الكبير الي بدء المرحلة النهائية لهذه المناورات ونجاح اطلاق صواريخ بالستية مختلفة بهذه المناورات موضحا أن المناورات التي جرت اليوم اختلفت عن سابقاتها التي شهدت اطلاق صواريخ بعيدة ومتوسطة وقصيرة المدي في شتي أرجاء ايران الاسلامية .

وتابع العميد حاجي زادة قائلا : "تم في بداية المرحلة النهائية لمناورات اقتدار الولاية ، اطلاق صواريخ متعددة أصابت أهدافها و دمرتها علي مسافة 700 كيلومتر" .

و شدد العميد حاجي زادة علي أن الهدف من هذه المناورات هو استعراض قوة الردع و الاستعداد الشامل و جاهزية القوات المسلحة وخاصة قوات حرس الثورة الاسلامية ، لمواجهة أي تهديد ضد الثورة الاسلامية المباركة و النظام الاسلامي والسيادة الوطنية ، مضيفا أن هذه المناورات قد بدأت في مناطق جغرافية مختلفة بإطلاق الصواريخ من مخازن في تحت الأرض.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار