مراسم الذكري السنوية لرحيل نجل الامام الخميني تقام غدا في حرم الامام الخميني طاب ثراه

رمز الخبر: 1025181 الفئة: اجتماعية
سید احمد خمینی

من المقرر أن تقام في حرم الامام الخميني طاب ثراه مساء غد السبت مراسم خاصة بمناسبة الذكري السنوية لرحيل السيد أحمد الخميني نجل مؤسس النظام الاسلامي في ايران - مفجر الثورة الاسلامية في العالم الامام الراحل.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذه المراسم سوف تقام مساء غد السبت بعد صلاة المغرب والعشاء بمشاركة الحشود الغفيرة من أبناء الشعب الايراني تخليدا لذكري نجل الامام الراحل الذي التحق بوالده بعد 5 سنوات.

من أساتذته:

1- آية الله الشيخ مرتضى الحائري نجل مؤسس الحوزة العلمية في قم المقدسة .

2- آية الله السيد موسى الشبيري الزنجاني حفظه الله .

3- آية اللّه السيد محمد باقر السلطاني رحمه الله .

نشأته ودراسته:

وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، وبعد الانتهاء من مرحلة الدراسة الثانوية اقتفى السيد أحمد خُطى والده فدخل سلك الدراسة الحوزوية في مدينة قم المقدسة، وتلقى دروس المقدمات والسطوح على يد اساتذة الحوزة العلمية آنذاك . وفي سنة 1966م زار العراق سرّاً للقاء والده ، وارتدى هناك الزي العلمائي .

واصل دراسته الحوزوية بعد عودته من العراق ، وأخذ ينسق وينظم القوى الثورية الاسلامية ويربط بينها وبين القيادة المتمثلة بأبيه الامام قدس سره .

وأكمل دراسة السطوح العالية عند اساتذة معروفين امثال آية اللّه السلطاني، وحضر دروس الخارج منذ سنة 1972م عند آية اللّه الشيخ مرتضى الحائري قدس سره وآية اللّه السيد موسى الشبيري الزنجاني.

هاجر إلى العراق سنة 1977م بسبب الظروف الخاصة التي واجهها والمضايقات التي مارسها ضده ازلام الساواك، وهناك حضر درس الخارج عند والده وغيره من الاساتذة الكبار في حوزة النجف الاشرف، وتحمّل منذ هذا العام اعباء الثورة الاسلامية وهو في خدمة والده بعد شهادة شقيقه السيد مصطفى ، وتوقف عن الدراسة الحوزوية.

بعد وفاة والده الامام الخميني قدس سره استأنف ثانية طلب العلم ، وانهمك في تهذيب نفسه والمشاركة في المباحثات العلمية الفقهية والاصولية ، وتدريس كتاب كفاية الاصول.

وعلى الرغم من أنه عليه الرحمة قد ترعرع في اسرة توفرت على الكثير من الكمالات الاخلاقية ، وعاش في كنف اسرة كريمة ، إلاّ أنه عكف في السنوات الاخيرة على اكتساب المعنويات ، واختار لنفسه مكاناً متواضعاً قرب مدينة قم لينصرف فيه للعبادة والذكر والدعاء.

ولادته ووفاته:

ولد الفقيد الراحل وهو الإبن الثاني للامام الراحل قدس سره الشريف في مدينة قم المقدسة في 1 مارس عام 1945  وتوفي اثر اصابته بأزمة قلبية وتنفسية نقل علي أثرها الي المستشفي في 17 مارس 1995.

وقد شاركت في ذلك اليوم المؤلم الملايين من أبناء الشعب الايراني في مراسم التشييع المهيب الذي جري في طهران فيما اقيمت مراسم العزاء في شتي أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية وكان كاليوم الذي رحل فيه والده الامام الخميني رضوان الله عليه.  

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار