العميد جزائري : امكاناتنا الدفاعية وقدراتنا الصاروخية خط أحمر .. ولن نتفاوض بشأنها أبداً

رمز الخبر: 1025478 الفئة: سياسية
العمید جزائری

شدد رئيس لجنة الاعلام الدفاعي في القوات المسلحة العميدالسيد مسعود جزائري اليوم الجمعة علي أن الامكانات الدفاعية و القدرات الصاروخية لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية ، تشكل خطا أحمر للنظام الاسلامي والشعب الايراني المسلم ، و لا يمكن التفاوض بشأنها أبدا ، مشيدا بأبناء الشعب الايراني في القوات المسلحة الذين يسهرون ليل نهار لتوفير الاحتياجات الدفاعية داخل البلاد دون مد يد الحاجة الي الدول الاخري.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن العميد جزائري أكد بأن الدول الغربية توصلت أثناء المفاوضات النووية التي جرت بين ايران الاسلامية ومجموعة القوي السداسية الدولية الي هذه الحقيقة ، و هي أن القوة الدفاعية والامكانات الصاروخية لدي ايران لا يمكن التفاوض عليها بإعتبارها الخط الأحمر للنظام الاسلامي والشعب الايراني المسلم.
وأشار العميد جزائري الي ردود أفعال بعض المسؤولين الغربيين ازاء المناورات الصاروخية التي أجرتها قوات حرس الثورة الاسلامية في غضون الايام القليلة وتكللت بالبنجاح وأطلقت عليها اسم «اقتدار الولاية» ، مؤكدا أن الغرب يعتمد مواقف منفعلة ويتخذ قرارات متسرعة غير مدروسة رغم علمه بأن الامكانات الدفاعية والقوة الصاروخية لايران لايمكن التفاوض عليها أبدا.
وأضاف هذا المسؤول العسكري قائلا "ان علي هؤلاء أن يدركوا جيدا بأن فرض الحظر و اصدار القرارات الماضية ، لم يسفر عن أي خلل في مسيرة بلوغ ايران التقدم بل أدت القرارات المذكورة الي المزيد من قوة البلاد و اقتدارها حيث لم تعرقل هذه القرارات النهج الذي اعتمده شعبنا بل زاده اصرارا وعزيمة علي تحقيق التقدم والتطور في مختلف المجالات".
وأضاف مساعد شؤون التعبئة الشعبية والثقافة الدفاعية في الاركان العامة للقوات المسلحة قائلا " ان فرض أي حظر يساوي المزيد من تطوير القوة الصاروخية لدي ايران الاسلامية" ، ناصحا أمريكا و حلفاءها الغربيين و الاقليميين بأن يتفهموا الحقائق الموجودة والكف عن مواصلة مؤامراتهم ضد الشعب الايراني كما حذرهم من مغبة هدير الصواريخ التي تطلقها قوات حرس الثورة الاسلامية وجميع المدافعين عن الثورة والنظام الاسلامي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار