المتحدث بإسم الخارجية: ادارة اوباما شريكة في حكم أصدرته محكمة امريكية ضد ايران الاسلامية

رمز الخبر: 1027264 الفئة: سياسية
حسین جابری انصاری

اعتبر المتحدث بإسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين جابري انصاري ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما بأنها شريكة وضالعة في الحكم الذي أصدرته احدي المحاكم الامريكية ضد ايران الاسلامية وانتقد الجهاز القضائي الامريكي الذي يعتمد نهج التبعية والانصياع للقرارات الصهيونية.

و أفاد قسم السياسة الخارجية لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن أنصاري أشار الي الحكم الأخير الذي أصدرته احدي المحاكم الامريكية ضد ايران الاسلامية معتبرا اياه بأنه أحدث انتاج لجهاز القضاء الامريكي في ساحة سباق التبعية العمياء للسيناريو الصهيوني الذي يتمثل بالتخويف من الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ووصف المتحدث بإسم وزارة الخارجية الحكم الأمريكي بأنه يثير السخرية والاستهزاء حيث أنه يسيء الي أساس العدالة والي الجهاز القضائي الامريكي أكثر من أي وقت مضي.
وتابع هذا المسؤول قائلا "‌ ان اصدار مثل هذه الأحكام تحمل رسائل خطيرة للغاية الي الارهابيين وحماتهم بقتل الشعب الامريكي وشعوب العالم بكل راحة واطمئنان لمواصلة أعمالهم الاجرامية دون أن يتعرضوا لملاحقة قانونية وتعتبر بمثابة رسالة لهؤلاء المجرمين بأن الذي يتعرض لهم سيواجه أقوي وأقسي الضربات".
وشدد المتحدث بإسم وزارة الخارجية علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر السلطة التنفيذية في أمريكا ضالعة في اصدار مثل هذه الأحكام وشريكة فيها معربا عن بالغ أسفه لاعتماد وزارة الخارجية الامريكية نهجا غير منطقي وخاطيء وغير اخلاقي ازاء طهران منذ عدة أعوام عبر ادراجها في قائمة الدول الراعية للارهاب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار