الجيش السوري على بعد أقل من 5 كم من مدينة تدمر الأثرية

رمز الخبر: 1027539 الفئة: دولية
معبد تدمر

أفاد مراسل وكالة تسنيم من دمشق اليوم الاثنين أن الجيش السوري أحرز تقدماً جديداً غرب مدينة تدمر الاثرية في الريف الشرقي لمدينة حمص وسط البلاد ، وسيطر على تلتي "800" و"العمدان" في سلسلة جبال الهيّال، كما أحرز الجيش تقدماً مماثلا شرقي منطقة المقالع غرب تدمر حيث سيطر على تلة "الثار" قرب مدينة التمثيل إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي ، وبات بعد التقدم الأخير الذي حققه خلال الساعات الماضية على بعد أقل من 5 كم عن مدينة تدمر اﻷثرية بعد السيطرة على التلال الاستراتيجية المحيطة بها

كما تمكن الجيش السوري و حلفاؤه من القضاء على عدد من إرهابيي عصابات "داعش" الارهابية و جرح أخرين ، خلال الاشتباكات المستمرة.
إلى ذلك و بعد فشل الهجوم الأخير الذي شنته التنظيمات الإرهابية على مواقع الجيش السوري في ريف حماه الشمالي، اعترفت المواقع المعارضة، بانسحاب المجموعات المسلحة إلى معاقلها الخلفية، بعد تمكن الجيش من إيقاع خسائر بشرية كبيرة في صفوفها، حيث أكدت المواقع بمقتل المسؤول العسكري لقطاع الشمال في "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" المدعو أبو عمر الذهب خلال المعارك .
كما قُتل مسؤول "كتيبة سيف الله" التابعة لـ "أجناد الشام" المدعو أحمد حميدي الملقب "أبو مهدي" خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في محيط بلدة "المغير" بريف حماه، إضافة إلى عدد كبير من القتلى والجرحى وبعضهم قادة ميدانيين، ومنهم "أحمد القاطوف" و"محمد حلاق" و"عدنان الأزرق".
في سياق منفصل ، أكدت مصادر أهلية أن حرس الحدود التركي بمؤازرة من الجيش التركي، وحماية عدد من الدبابات، اقتحم الحدود السورية بعمق 8 أمتار، وعمد إلى بناء جدار عازل على طول حدود بلدة "تل حلف"، الواقعة غرب مدينة رأس العين غرب الحسكة شمال شرق سوريا، في محاولة منه لمنع نزوح المسلحين المتواجدين في المنطقة إلى داخل أراضيه، الأمر الذي يشكل خرقاً واضحاً للمواثيق والقوانين الدولية.
وفي ريف دمشق، استهدف الجيش السوري ومجاهدو المقاومة الإسلامية تجمعات لتنظيم "داعش" الإرهابي، عند معبري "الزمراني" و"الروميات" في جرود القلمون، أدى إلى مقتل عدد من مسلحي التنظيم، كما نفذت المدفعية الثقيلة في الجيش استهدافات مركزة على مرتفع "الصعبة" بجرود فليطة بالقلمون، وتدمير عدد من دشم المسلحين في المنطقة .
في سياق متصل ، أكدت مصادر عسكرية أن الجيش السوري استهدف معاقل المجموعات الإرهابية بالقرب من منطقة "الفصول الأربعة" داخل مدينة داريا في الغوطة الشرقية، وذلك بعد خرق الإرهابيين لاتفاق وقف إطلاق النار، عبر استهدافها للحواجز العسكرية في المنطقة، ما دفع بالجيش للرد على هذه الاعتداءات .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار