اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: البحرين ما زالت تضرب بعرض الحائط كل النداءات الدولية

رمز الخبر: 1027722 الفئة: دولية
هیثم ابو سعید

ندد سفير الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان الدكتور هيثم ابو سعيد عملية طرد ونزع جنسيات عن مواطنين بحرانيين لمجرد آرائهم السياسية والتي لا تتوافق والنظام في البحرين، مشيرا الى أن ما تقوم به السلطات السياسية والأمنية في البحرين لا يتطابق مع المعايير والقوانين الدولية التي ضمنت احترام حقوق المواطنين، سيما أن المملكة البحرينية قامت بالتوقيع على مجمل البروتوكولات المتعلقة بهذا الشأن، إلاّ أنها لا تقوم بتطبيقها.

وفي مقابلة مع الصحافة أشار السفير أبو سعيد الى أن هناك إجراءات تعسفية تقوم بها البحرين في داخل السجون من قمع وتعذيب غير مسبوق للسجناء من أجل انتزاع اعترافات تحت التهديد وطردهم أو نزع جنسياتهم لاحقاً، واستغرب كيف للشرطة الأردنية أن تقوم بتعذيب مواطنين بحرينيين على أرض بحرينية حتى لو كانت تلك القوى الأمنية تعمل وفق بروتوكول لم يوافق عليه غالبية شعب البحرين.

وختم السفير ابو سعيد أن السلطات في البحرين لا يمكنها الاستمرار في هذا النهج القمعي إلى ما لا نهاية وطرد الأستاذ الجامعي مسعود جهرمي وقبله عالم الدين الشيخ محمد خجسته والمواطنين حسين خير الله وفرهاد خورشيد وإبراهيم كريمي وعلي إسفنديار والشيخ حسين نجاتي طردهم من بلادهم هو أخذ الملف باتجاه خلق نعرات طائفية محضّ.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار