داعش يخيط فم شاب بدير الزور بسبب مزحة

أقدم عناصر تنظيم "داعش" الارهابي على معاقبة مواطن من مدينة الميادين بريف دير الزور شرقي سوريا، بان خيطوا فمه وسحلوه وصلبوه ووضعوه في قفص مكشوف خلف سيارة من نوع بيك آب وتجولوا فيه بأحياء المدينة، بعد ممازحته اصحاب احد المطاعم .

داعش یخیط فم شاب بدیر الزور بسبب مزحة

وبحسب "شام تايمز"، المواطن الذي أراد ان يمازح بائع فلافل وقع في ورطة كبيرة، بحسب ما نقله موقع "آرا نيوز" عن الناشط احمد رمضان، مدير حملة "دير الزور تذبح بصمت"،  عندما وصل المواطن الى محل فلافل يريد شراء "سندويشة"، بادر بالقول للبائع "ياريت لو تستعجل بالسندويشة ترا اجونا الأكراد".

يضيف رمضان: ولسوء حظه، سمعه أحد أمنيي التنظيم الارهابي المتواجدين في المحل أثناء الحديث، فتم اعتقاله على الفور، وسحله وضربه والتشهير به، وبعد ان اخذوه الى احدى المقرات القريبة، حكموا عليه بخياطة فمه بشكل كامل حتى لا يكرر الغلطة، وصلبه ووضعه بقفص ووضعه خلف سيارة حتى يصبح عبرة لغيره"!

وقد ازداد الحديث حول وصول قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب غالبيتها، الى أطراف دير الزور، وذلك بعد وصولهم مؤخراً الى أطراف بلدة مركدة الواقعة على حدود محافظة دير الزور شمالاً.

وكان التنظيم الارهابي، قد أعدم اليوم أيضاً شخصين من قرية الطابية الشامية بريف دير الزور، بتهمة سب المدعو (ابوبكر البغدادي) والدولة"، على حد قول عناصر التنظيم.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة