القاعدة تستعد لدخول معركة حلب بالكيميائي!

رمز الخبر: 1027857 الفئة: دولية
داعش کیمیاوی

أفادت وكالة "روسكايا فيسنا" الروسية نقلا عن مصادر سورية أن التنظيمين الإرهابيين يقومان بتحسين مواقعهما ويجريان تدابير رامية إلى إعادة قدرتهما القتالية في محافظة حلب، وحسب المصدر، فإن عدة وحدات من مجموعة "نور الدين الزنكي" الإرهابية تتولى حاليا إعادة انتشارها في جنوب وجنوب غرب محافظة حلب.

وأشار المصدر إلى أن مجموعة "السلطان مراد التي يشارك فيها مرتزقة تركمان وأتراك، تتركز في أحياء جسر الحج والسكري، وكذلك بالقرب من معابر "مساي والطيبة" جنوبي حلب.

ولتحصين مواقع الإرهابيين في ريف حلب، وصلت مجموعات مسلحة تضم أجانب تابعة لتنظيم "جبهة النصرة"، من معبر باب الهوى، وبحوزتها ذخائر ومواد سامة، يفترض أنها من الفوسفور الأصفر.

كما ذكرت حصول مواجهات عنيفة بين مجموعتي "السلطان مراد" و"نور الدين الزنكي".

وبحسب معطيات الاستخبارات السورية، قامت وحدات قوات الهندسة التركية بتفكيك أسلاك السياج في أربعة أجزاء من الحدود التركية السورية بالقرب من رأس العين، ليبلغ عرض كل من المعابر الأربعة حوالي 100 متر.

ولفتت وكالة "روسكايا فيسنا" إلى أن الوقائع المذكورة تشير إلى أن مجموعات تابعة لتنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" تتولى تحضيرا نشطا للدفاع أثناء العملية الهجومية المخططة للقوات الحكومية في محافظة حلب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار