المقداد في طهران لاجراء مشاورات وتنسيق المواقف : نرفض أي شروط مسبقة لمحادثات جنيف

رمز الخبر: 1028039 الفئة: سياسية
الدکتور فیصل المقداد

قال نائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد اليوم الاثنين الذي وصل الى العاصمة طهران لاجراء مشاورات و تنسيق المواقف بين البلدين : جئت الى ايران لبحث اخر القضايا المتعلقة بالازمة السورية و العلاقات الثنائية و اوضاع المنطقة ، و اكد في تصريح على هامش لقائه مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الدكتور حسين امير عبد اللهيان ، ان بلاده ترفض وضع أي شروط مسبقة لمحادثات جنيف .

وفي  معرض رده على سؤال عما بحثه مع الدكتور حسين امير عبد اللهيان ، قال المقداد ،"تم خلال اللقاء استعراض الاوضاع في سوريا والوضع الحالي بعد توقف الاشتباكات والعمليات القتالية والتزام الحكومة بوقف اطلاق النار ".                                  

  واضاف، "الحكومة السورية احترمت وقف اطلاق النار ، في حين ان المجموعات المسلحة وحتى مجموعات المعارضة التي يطلق عليها اسم المعتدلة انتهكت ولمرات عديدة وقف اطلاق النار ، ولهذا السبب فان استمرار العمليات ضد الارهاب يعد امرا ضروريا ".                                                                                        

وعن سبب زيارته الحالية لطهران ، قال نائب وزير الخارجيةالسورية،ان" للجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية العربية السورية مواقف مشتركة ازاء الاوضاع في المنطقة ، وجئت الى طهران لمناقشة اخر القضايا المتعلقة بسوريا والعلاقات الثنائية واوضاع المنطقة".                                    

وضمن اشارته الى اجتماع جنيف حول الازمة في بلاده ، قال المسؤول السوري ،" اننا لانعتبر الاجتماع مفاوضات ، وانما محادثات بين طرفين سوريين وليس مع اطراف اجنبية، مضيفا، نسعى على الدوام لحفظ السيادة الوطنية السورية ومقاومة الارهاب" .    

واكد المقداد ضرورة حفظ وحدة الاراضي السورية ، قائلا، ان السعودية وبعض الدول التي تدعم الارهاب، مازالت تتآمر على سوريا بدلا من ان تتحرك ضد الكيان الصهيوني  الذي يتآمر على الامتين الاسلامية والعربية .                                                   


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار