الكويت تلتحق بركب السعودية...

مسؤول كويتي يوجه انتقادات لاذعة لأوباما ويتهمه بإدارة ظهره للخليج الفارسي ودعم ايران

رمز الخبر: 1031280 الفئة: دولية
الکویت والسعودیة

انتقد ثامر الصباح، رئيس جهاز الأمن الوطني الكويتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما مؤكدا أن بلاده لاتنتفع بالمجان من الحملات التي تقودها واشنطن ضد الإرهاب في سابقة هي الأولى من قبل مسؤول كويتي، حيث رفض الصباح تعليقات لأوباما نشرتها مجلة "ذي أتلانتيك" الأسبوع الماضي أكد فيها ان بعض الدول في الخليج الفارسي وأوروبا تنتفع بالمجان من خلال دعوة أمريكا للتحرك دون أن تشارك بنفسها كما قالت "روسيا اليوم".

و أفاد القسم الدولي لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الصباح قال في مقابلة مع وسائل اعلامية، ونشرتها وكالات الانباء "‌ إن الكويت شأنها شأن قطر فتحت قواعدها الجوية ومجالها الجوي أمام التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقصف تنظيم (داعش) في العراق وسوريا، مضيفا أن طائرات من بلدان خليجية أخرى نفذت طلعات جوية".

وعبر المسؤول الكويتي عن استغرابه مما يمكن أن يكون ركوبا بالمجان رغم القيام بكل هذه الأشياء. وتابع قائلا " عندما نتبادل معلومات المخابرات وعندما نفتح مجالاتنا الجوية والبرية والبحرية وعندما ننفق مليارات الدولارات في محاربة الإرهاب ومساعدة اللاجئين السوريين، كيف يكون كل ذلك انتفاعا بالمجان؟".

وتوجه الصباح بكلامه لأوباما قائلا " أحييك على أنك بذلت قصارى جهدك للعمل مع إيران فقط بشأن برنامجها النووي رغم أنك تعرف ما تقوم به من أجل حزب الله في لبنان وفي مناطق أخرى من العالم من تفجيرات وخطف طائرات واغتيال أشخاص - حسب ادعاء الصباح-.

وأضاف يقول "أحييهم (الأمريكان) حقا على قدرتهم على الجلوس والحديث عن البرنامج النووي فقط مع درايتهم بقدرة إيران على القيام بكل هذه الأمور. أنا لا يمكن أن أقوم بذلك".

وتتشابه تصريحاته مع تعليقات للأمير السعودي تركي الفيصل المدير السابق للمخابرات السعودية الأسبوع الماضي والتي اعترف بها بالعمالة السعودية لأمريكا على مدى 80 سنة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار