العثور على بقايا الطائرة الماليزية المفقودة عند شاطئ في الموزمبيق

رأي وزير النقل الأسترالي «دارين تشيستر» اليوم الخميس، أن يكون حطام الطائرة الذي تم العثور عليه الأسبوع الماضي عند شاطئ في الموزمبيق يعود للطائرة الماليزية المفقودة، حيث أعلن أن خبراء يقومون حاليا بفحص الجزئين اللذين عثر عليهما في الموزمبيق يوم الجمعة 11 آذار، مشيرا إلى أن نتائج التحليل تثبت بأن هذين الجزئين يعودان للطائرة "MH370"، بدرجة عالية من المصداقية.

العثور على بقایا الطائرة المالیزیة المفقودة عند شاطئ فی الموزمبیق

و أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الوزير الاسترالي أضاف قائلا " ان مكان العثور على ذلك الحطام يتناسب مع سير التيار المائي في المحيط الهندي، والذي حدده علماء أستراليون بهدف المساهمة في البحث عن الطائرة المفقودة في جنوب المحيط".

وأكد تشيستر أن البحث عن حطام طائرة رحلة الخطوط الجوية الماليزية لايزال مستمرا، حيث لم يبق سوى 25 ألف كيلومتر مربع من المساحة التي لم يجر مسحها بعد والتي يحتمل إيجاد الحطام فيها.

الجدير بالذكر أن طائرة الخطوط الجوية الماليزية بوينغ 777 قد اختفت أثناء توجهها من كوالالمبور إلى بكين في 8 مارس/آذار في العام 2014.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة