العفو الدولية: السعودية تستكمل حملة القمع الشرسة وتسجن صحفياً 5 سنوات بسبب تغريدات

قالت منظمة العفو الدولية في بيان لها،"إن محكمة سعودية حكمت على الصحفي السعودي علاء برنجي بالسجن خمس سنوات بتهمة تغريدات اعتبرت مهينة للعائلة السعودية الحاكمة"، وأوضحت المنظمة "أن الصحفي المسجون منذ عامين تمت محاكمته في محكمة مكافحة "الإرهاب" التي أدانته بمجموعة من التهم من بينها إهانة الأسرة الحاكمة وتحريض الرأي العام".

العفو الدولیة: السعودیة تستکمل حملة القمع الشرسة وتسجن صحفیاً 5 سنوات بسبب تغریدات

وبالإضافة الى حكم السجن فرض على برنجي غرامة مالية وحظر عليه السفر لمدة ثماني سنوات.

ووصفت المنظمة الحكم بأنه معيب تماماً، وقالت "إن برنجي ضحية لحملة القمع الشرسة التي تشنها السعودية ضد "المعارضين" السلميين بهدف القضاء كليا على أي صوت منتقد".

بدوره، قال نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة جيمس لينش، "إن سجن أي شخص لمجرد ممارسته السلمية لحقه المشروع في حرية التعبير والدفاع عن حقوق الآخرين بحرية التعبير هو تشويه تام لمفهوم العدالة".

وأضاف لينش، " على السلطات السعودية أن تعمل على إلغاء إدانته والإفراج عنه فورا ودون أية شروط"، مؤكدا "أنه يجب محاسبة السعودية على انتهاكاتها المنهجية الجسيمة لحقوق الإنسان".

يُشار الى أن برنجي عمل في صحف "البلد"، "عكاظ" و"الشرق السعودي".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة