ريابكوف:واشنطن وافقت على عدم مناقشة مستقبل الأسد الآن

رمز الخبر: 1034150 الفئة: دولية
ریابکوف

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف وبعد يومين على الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكية جون كيري الى موسكو لمناقشة الأزمة السورية،"أنّ موقف موسكو الداعي إلى عدم مناقشة مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الراهنة وجد تفهما لدى الجانب الأمريكي".

وقال ريابكوف في مقابلة مع وكالة "إنترفاكس"، "أصبحت العملية السياسية الحالية ممكنة لأنه في نهاية المطاف، وجدت موسكو تفهما في واشنطن لموقفنا الأساسي بأنه ينبغي ألا تطرح قضية مستقبل الرئيس السوري على جدول الأعمال (بالمفاوضات) في المرحلة الحالية".

وتابع الدبلوماسي الروسي قائلاً "لقد أزحنا هذا الحجر من الطريق وتوصلنا في حوارنا مع الولايات المتحدة، وسائر أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا، إلى أنّ على السوريين أنفسهم أن يقرروا كيف ومتى سيكون ذلك مناسباً بالنسبة لهم أثناء العملية التفاوضية".

وأكد ريابكوف "أن موضوع مستقبل الرئيس بشار الأسد كان محل بحث أثناء المحادثات التي أجراها كيري في موسكو"، مشيرا إلى "أن موقف روسيا إزاء هذه المسألة لم يتغير".

وذكر "أن هناك مشكلات أخرى أكثر إلحاحا يجب التركيز على معالجتها"، مضيفا أن "بشار الأسد رئيس شرعي لسوريا وتتعاون روسيا معه على هذا الأساس، وكان هو الذي طلب إلى موسكو أن تقوم بعملية عسكرية في سوريا".

وأضاف ريابكوف "لا داعي على الإطلاق لشيطنة الأسد، وليس ذلك سوى محاولة لتحقيق أهداف جيوسياسية بوسائل فاسدة".

وفي سياق متصل، كشف نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أنه سيقوم في مطلع نيسان المقبل بجولة شرق أوسطية تشمل قطر والكويت ومصر، وأعرب عن أمله في أن تتاح له خلال هذه الجولة فرصة لقاء ممثلي الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن قائمة الرياض لـ"المعارضة السورية"، مؤكّداً أن الجانب الروسي مستعد لاستضافة ممثلين عن الهيئة في موسكو.

وأضاف الدبلوماسي الروسي، "أن موسكو تتوقع بدء المفاوضات المباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة خلال الجولة القادمة من مفاوضات جنيف"، معرباً عن أمله في أن تتمكن المعارضة السورية من تشكيل وفد موحد للمشاركة في المفاوضات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار