ما هو أخطر سلاح يستخدمه «الموساد» الصهيوني لحفظ كيان «إسرائيل» ؟

رمز الخبر: 1034198 الفئة: دولية
مجندات صهیونیات

كشف موقع «صوت إسرائيل» ، النقاب عن أخطر سلاح يستخدمه «الموساد» لحفظ كيان الاحتلال «الاسرائيلي» وهو جسد المرأة اليهودية «الاسرائيلية» الذي يعد أهم أداة لتحقيق أهداف الموساد ، حيث إن حكماء هذا الكيان حثوا المرأة على تعميم خطة الفساد الأخلاقي ومنحها مطلق الحرية للتصرف بجسدها متى تشاء من أجل «كيان إسرائيل» .

و قال الحاخام ريتشورون إن "شعبنا محافظ مؤمن ولكن علينا أن نشجع الانحلال في المجتمعات غير اليهودية فيعم الكفر و الفساد و تضعف الروابط المتينة التي تعتبر أهم مقومات الشعوب وبهذا يسهل علينا السيطرة عليها وتوجيهها كيفما نريد" .

وبحسب الموقع ، فإن المرأة «الاسرائيلية» تعد "من أهم أركان الموساد وتعمل في سلاح الجاسوسية، ويعتبر السلاح الرابع بعد سلاح الطيران والبحرية والآلة العسكرية البرية، ولأن التجسس كما يراه الصهاينة يجب أن يكون منبعثًا من الشعور بالواجب ، كما أنه يبنى على قاعدة التطوع بالخدمة في سبيل «دولة إسرائيل»" ، مؤكدا أن آلاف النساء في «إسرائيل» يتقدمن للعمل في جهاز الموساد كل عام .
و نقًلا عن الموقع ذاته فإن الكيان «الاسرائيلي» يعترف بالدور الذي تلعبه الجاسوسات «الاسرائيليات» اللاتي استطعن أن يخدمن كيانهن، ووصفهن بالبطلات، وكمكافأة لخدماتهن قامت الحكومة «الإسرائيلية» بتعيين عيلزا ماجين نائبة لرئيس الموساد" ، و هذه المرة الأولى التي يتم فيها تعيين امرأة في هذا المنصب منذ إنشاء جهاز الموساد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار