السعودية تتجه للاعتماد على عائدات الحج لإنقاذ اقتصادها الذي يمرّ بأزمة خانقة

رمز الخبر: 1034319 الفئة: دولية
الکعبة المشرفة

أكد عضو اللجنة الوطنية للسياحة عبد الغني الأنصاري ضرورة إعادة هيكلة قطاع الحج ليجلب مستقبلًا المساهمة الأكبر في الاقتصاد الوطني، ولاسيّما أن المملكة تعتمد على قطاع السياحة الدينية الذي يجلب سنويا أكثر من 85 مليار ريال للاقتصاد السعودي، إذ تستقبل كلّ عام نحو مليوني حاج، الأمر الذي يساهم في خلق 100 ألف فرصة عمل على الأقل.

ويحتل الحج حاليا المركز الثاني في قطاعات الاقتصاد السعودي بعد النفط، لكن المملكة تعتزم إعادة هيكلة هذا المجال بسبب انخفاض أسعار النفط، الأمر الذي انعكس سلبا على ميزانية المملكة التي تعتمد على عائدات النفط بشكل كبير.

ويرى خبراء اقتصاديون أن الحج قطاع حيوي في اقتصاد المملكة ولديه إمكانات كبيرة للنمو، وتطويره يؤمن المزيد من الفرص لعمل الشباب.

وتعمل الرياض حاليا على توسيع المسجد الحرام، الأمر الذي أدى إلى تقليص الإيرادات من الحج، إلّا أن السلطات السعودية تتوقع أن تصل الإيرادات من الحج بعد انتهاء أعمال البناء إلى 57 مليار ريال. ومن المتوقع في السنوات القليلة القادمة ارتفاع الدخل من قطاع السياحة بمقدار 35 مليار ريال.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مشاكل أكبر تواجهها السعودية وتكمن في توفير أمن الحجاج، فقد أسفرت حادثة التدافع في أيلول من العام الماضي عن مصرع 769 شخصا وإصابة 863 آخرين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار