البنتاغون ينوي زيادة عدد قواته في العراق دون تحديد العدد الحالي

رمز الخبر: 1034447 الفئة: دولية
اشتون

اعلن قائد أركان الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد أن وزارة الدفاع (البنتاغون) تنوي زيادة عدد قواتها في العراق أكثر فأكثر لمحاربة إرهاب "داعش"، من دون ان يحدد عدد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق، ولم ينفِ ما أوردته تقارير غير رسمية بأن العدد يقدر بخمسة آلاف، على عكس ما أعلن رسميا بأنهم 3870 عسكريا.

وقال الجنرال دانفورد في مؤتمر صحفي عقده في مبنى "البنتاغون" إلى جانب وزير الدفاع أشتون كارتر، "لدينا سلسلة اقتراحات نريد أن نناقشها مع الرئيس خلال الأسابيع القليلة المقبلة"، مضيفا "هناك إمكانية لزيادة القوات الامريكية في العراق، إلا أن أي قرار لم يتخذ بعد".             

وأشار إلى ان الدعم المطلوب يهدف لتسهيل استعادة الموصل من تنظيم "داعش" الإرهابي، على حدِّ قوله.

وكانت وزارة الحرب الأميركية قد كشفت قبل أيام عن وجود موقع للمدفعية في شمال العراق، مجهز بأربعة مدافع من عيار 155 ملم مع نحو 200 عنصر من قوات "المارينز"، إذ استخدامت هذه المدافع لدعم تقدم القوات العراقية في المنطقة، حسبما صرح دانفورد.             

وتنشر واشنطن في العراق رسميا 3870 جنديا، لكن تقارير غير رسمية تقدر عددهم بخمسة آلاف حسب معلومات صحفية لم ينفها دانفورد.

بدوره، قال وزير الحرب الأمريكي آشتون كارتر إن القوات الأمريكية قتلت عددا من قادة "داعش" بينهم حجي إمام، وزير المالية والرجل الثاني في التنظيم.

وأضاف كارتر أن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش" سيضعف قدرات التنظيم الميدانية، مفيدا بأن ضرب قيادات الصف الأول في التنظيم له أهمية كبيرة.

وصرح كارتر أن الشهر المقبل يمكن أن يكون حاسما في القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، مؤكدا في السياق ذاته، أن قبضة "داعش" على الموصل تتراخى، مشير إلى أن القوات العراقية تتقدم إلى مواقع جديدة للمساعدة في كسر سيطرة التنظيم على الموصل.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار