تزامنا مع استمرار التهديد بحرب ثالثة ضد لبنان ..

الارهابي نتنياهو يهدد باستهداف السيد نصر الله

رمز الخبر: 1034448 الفئة: الصحوة الاسلامية
نتانیاهو اسرائیل

تزامنًا مع استمرار قادة العدو الصهيوني بتوجيه تهديداتهم بحرب ثالثة ضد لبنان، وجه رئيس حكومة الاحتلال الارهابي بنيامين نتنياهو تهديدًا غير مباشر إلي سيد المقاومة حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله باستهدافه ، وذلك بعد تهديد الاخير باستهداف المنشآت النووية الصهيونية و توابعها خلال إطلالته الأخيرة عبر قناة «الميادين» الذي وصفته صحيفة «الأخبار» اللبنانية بأنه كان تهديدًا غير تقليدي ، وبلغ مستويات لم تواجهها «إسرائيل» في تاريخها ، حتي من قبل حزب الله نفسه ، أو من قبل قوي إقليمية أخري .

إلا أن تعقيب رئيس الحكومة الصهيونية علي التهديدات ، لم يخرج عن دائرة الحد الأدني من التوقعات ، إذ اكتفي بما يكرره العدو حول الإشارة إلي قدرة «إسرائيل» وحزمها ونياتها باستهداف السيد نصر الله ومطاردته .

و ردًا على سؤال حول تهديد السيد نصر الله باستهداف مستودعات الأمونيا في حيفا والمنشآت ومخازن الأسلحة النووية الصهيونية ، قال نتنياهو : أما في ما يتعلق بتهديدات نصر الله ، فأقترح عليه أن لا يختبر عزم «إسرائيل» .
الي ذلك ، واصلت تل أبيب أمس، كما في الايام الماضية، بثّ رسائل التهديد غير المباشرة بالحرب علي لبنان، عبر استعراض قدراتها الدفاعية والهجومية للحرب المقبلة .
وفي هذا السياق ذكرت القناة العاشرة في التلفزيون الصهيوني في تقرير لها الليلة الماضية، أن سلطات الاحتلال الصهيوني شرعت ببناء «خط دفاعي» علي امتداد الحدود الفلسطينية مع لبنان، مشيرة إلي أن هذا الخط هو عبارة عن جدار اسمنتي، سيصل ارتفاعه إلي تسعة أمتار، وخصوصًا في المقاطع الأكثر خطراً من تسلل عناصر من حزب الله الي المستوطنات الصهيونية القريبة من الحدود .
وأشارت القناة الصهيونية الي أن الاشغال بهذا الجدار بدأت بالفعل في المقاطع القريبة من مستوطنة مسكافعام الواقعة قبالة بلدة العديسة اللبنانية وعدة نقاط أخري علي الحدود، معتبرة أن «الخط الدفاعي» من شأنه أن يعالج إمكان تسلل حزب الله، إضافة الي تصعيب العمل علي نيران القناصة.
وقال مراسل القناة للشؤون العسكرية أور هيلر : إن الجيش (الصهيوني) يعمل علي استكمال جاهزية خوض «حرب لبنان الثالثة» ، وهو يسمع ويدرك جيداً التهديدات الصادرة عن الأمين العام لحزب الله .
وأضاف هيلر : إن الدوائر الاستخبارية المختصة في الجيش تعمل بشكل دائم علي تحليل تجربة حزب الله في سوريا والقتال الذي تخوضه وحداته العسكرية هناك، وضمن هذا الإطار يستعد الجيش لما يمكن أن يعدّه (السيد) نصر الله للحرب المقبلة، مثل تسلل مئات من المقاتلين الي إحدي المستوطنات واحتلالها .
ونقل هيلر عن مصادر عسكرية صهيونية قولها : إن خط السياج والجدار علي الحدود اللبنانية يختلف تماماً عن مثيله علي الحدود المصرية أو الاردنية، حيث يهدف الي منع عمليات تسلل مهاجرين أو مهربين. أما السياج والجدار مع لبنان فهما جزء من استعداد الجيش للحرب المقبلة، ولهذا السبب تعمل وحدات الهندسة علي تغيير الطابع الطوبوغرافي للمنطقة الحدودية، عبر جرف الاراضي وتحويلها الي جروف شاهقة، يصعب علي حزب الله تجاوزها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار