السلطات البحرينية تستدعي شاعراً لإلقائه قصيدة تضامنية مع معارض

استكمالا لسياسة "كم الأفواه" التي تتبعها السلطات الخليفية الحاكمة في البحرين، استدعى النظام الخليفي أمس الاثنين الشاعر البحريني أحمد العجمي للتحقيق معه في مركز شرطة النبيه صالح، على خلفية إلقائه قصيدة شعرية بتاريخ 24 شباط الماضي، خلال وقفة تضامنية مع الزعيم المعارض إبراهيم شريف بمقر جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد".

السلطات البحرینیة تستدعی شاعراً لإلقائه قصیدة تضامنیة مع معارض

وقالت جمعية "وعد" ،"إنّ استدعاء الشاعر العجمي يأتي في سياق التضييق على حرية الرأي والتعبير والعمل على محاصرة الابداع الادبي والفني والتفتيش عن النوايا، فضلا عن محاصرة العمل السياسي العلني السلمي الذي تنتهجه جمعية وعد وبقية القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة".

ودعت الجمعية السلطات إلى ،"التوقف عن هذا النهج الذي لا يخدم احدا في البحرين، بل يزيد من الاحتقان السياسي والامني والاجتماعي الذي تعاني منه البلاد منذ اكثر من خمس سنوات".

وأضافت "وعد" ، "إن إطلاق الحريات العامة والسماح للمواطنين بالتعبير السلمي عن آرائهم والحوار السياسي، هي فقط التي تقود إلى الاستقرار الاجتماعي والسلم الأهلي وتهيء أجواء الإنفراج الأمني والسياسي".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة