وزيرا الخارجية السوري والجزائري يبحثان العلاقات الثنائية ومكافحة الإرهاب

رمز الخبر: 1035797 الفئة: دولية
ولید المعلم

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم مع وزير الدولة الجزائري وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، العلاقات الثنائية وضرورة مكافحة الارهاب، واكدا ضرورة الاستمرار في مكافحته حتى القضاء عليه.

واوردت وكالة الانباء السورية "سانا" ان المعلم ولعمامرة بحثا بشان العلاقات الثنائية والموقف الموحد للبلدين  من الإرهاب وضرورة الاستمرار في مكافحته حتى القضاء عليه بعدما أصبح آفة تهدد المنطقة والعالم، كما ناقش الجانبان سبل تعزيز آفاق التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة.

وكان الوزير المعلم والوفد المرافق له وصل الى الجزائر مساء الاثنين في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام بدعوة من الوزير رمطان لعمامرة ويضم الوفد المرافق فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وبسام الخطيب مدير مكتب الوزير.

وأكد المعلم في تصريح للصحفيين عقب وصوله إلى مطار "هواري بومدين" أن سوريا والجزائر "يوجدان فى خندق واحد ضد الإرهاب والتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول،وأن الزيارة ستكون مناسبة لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات".

وقال وزير الخارجية والمغتربين السوري: إنه سيتم بحث العديد من القضايا ولا سيما الوضع فى سورية وصورة التآمر الخارجى عليها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار