//موسع//الإنتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية ...

ساندرز يكتسح كلينتون في ثلاث ولايات ويعود بقوة

رمز الخبر: 1035910 الفئة: دولية
ساندرز و کلینتون

حقق السناتور بيرني ساندرز فوزاً كبيراً ، أول من أمس ، و عاد بقوة حيث اكتسح منافسته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في المنافسات التمهيدية للديموقراطيين في ثلاث ولايات هي ألاسكا و واشنطن و هاواي ، فيما لم تحقق كلينتون أي فوز ، ولم تعلق على هزيمتها هذه ، الأمر الذي أعطى ساندرز زخماً و تفاؤلاً بإمكانية حصوله على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة الامريكية .

و صوّت الديموقراطيون في مجالس انتخابية ، أي اجتماعات عامة لناخبين بالاقتراع السري في هاواي، والمفتوح في ولايتي ألاسكا وواشنطن، فيما لم تكن هناك انتخابات للجمهوريين .
ونقلت شبكة "ان بي سي نيوز" ووسائل إعلام أخرى أن التقديرات تشير إلى فوز ساندرز بـ71 في المئة من الأصوات في هاواي التي توفر 25 مندوباً مقابل 29 في المئة لكلينتون . وكانت شبكتا التلفزيون الأميركيتان "سي ان ان" و"ام اس بي ان سي" قد أعلنتا، قبيل منتصف ليل السبت الأحد، فوز ساندرز بـ76 في المئة من الأصوات في ولاية واشنطن الواقعة شمال غرب الولايات المتحدة قرب الحدود مع كندا، مقابل 24 في المئة لكلينتون .
وفي ألاسكا أقصى شمال الولايات المتحدة ، حقق ساندرز فوزاً ساحقاً أيضاً بحصوله على 79 في المئة من الأصوات، مقابل 21 في المئة لوزيرة الخارجية السابقة .
وكانت ولاية واشنطن الأكثر أهمية في انتخابات السبت، حيث يبلغ عدد المندوبين فيها 101 للاقتراع الديموقراطي .
وخلال تجمّع في ماديسون في ولاية ويسكونسن، حيث تجري المرحلة المقبلة من الانتخابات التمهيدية، عبّر ساندرز عن سروره بهذه النتائج ، و قال : "يبدو أننا حققنا فوزاً كبيراً في ألاسكا، وسنفوز في ولاية واشنطن وننتظر النتائج في هاواي" .
ووسط هتافات أنصاره المتحمسين "بيرني! بيرني!" ، أكد ساندرز أنه "تقلّص بنحو واضح الفارق بيننا وبين وزيرة الخارجية كلينتون . و بحصولنا على عدد كبير من الأصوات هنا في ويسكونسن لدينا طريق مفتوح إلى النصر" . وأضاف المرشح البالغ من العمر 74 عاماً أنّ "من الصعب إنكار أن حملتنا تتمتع بحيوية كبيرة" .
وفي وقت لاحق ، عبّر ساندرز عن تفاؤله بإمكانية تغيير القادة في الحزب الديموقراطي موقفهم، وقال في أحاديث لعدد من محطات التلفزيون الأميركية إن "كبار المندوبين" الديموقراطيين قد يحتشدون خلفه، لأن بعض استطلاعات الرأي تشير إلى أن فرصته أفضل من كلينتون في هزيمة المرشح الجمهوري المحتمل . وأضاف أن "قوة الدفع معنا . الكثير من هؤلاء المندوبين الكبار قد يعيدون النظر في موقفهم تجاه هيلاري كلينتون" .
بدورها ، لم تعلّق كلينتون (68 عاماً) على هزيمتها في شمال غرب الولايات المتحدة ، حيث سجلت نسبة مشاركة كبيرة ، كما ذكرت وسائل إعلام محلية . وحتى اليوم، توزّع أكثر من نصف المندوبين الديموقراطيين بعد نحو ثلاثين عملية انتخابية لهذا الحزب. وقد حصلت كلينتون على 57 في المئة منهم إلى جانب الدعم المعلن لنحو 500 من "كبار الناخبين"، أي كبار المسؤولين والبرلمانيين الديموقراطيين الذين سيصوتون في مؤتمر الحزب خلال أربعة اشهر .
وتفيد تقديرات شبكة "سي ان ان" بأن كلينتون حصلت، حتى الآن، على 1711 مندوباً، مقابل 952 للسناتور عن ولاية فيرمونت. وللحصول على ترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية، يفترض أن يحصل المرشح على 2383 مندوباً .
و ليتفوق على كلينتون ، ينبغي أن يفوز ساندرز في الانتخابات التمهيدية الباقية بغالبية كبيرة. وقد حصل على تأييد نحو ثمانين في المئة من الأصوات في عدد من الولايات الصغيرة، لكنه لا يتمتع بفرص كبيرة للفوز في عدد من الولايات الكبيرة المقبلة (نيويورك وبنسلفانيا وميريلاند في نيسان).

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار