القافلة العسكرية لسلاح البحر الـ 38 ترسو في ميناء بندر عباس وتقوم بـ «282» مهمة في خليج عدن

رمز الخبر: 1037463 الفئة: سياسية
ناو سبلان

استقبل القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عطاء الله صالحي القافلة العسكرية لسلاح البحر الـ 38 التي رست في ميناء بندر عباس جنوب ايران الاسلامية صباح اليوم السبت وذلك بعد قيامها بـ «282» مهمة عسكرية ومدنية في خليج عدن دامت 75 يوما.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن قائد هذه القافلة الاميرال بابك عبد اللهي أكد في الكلمة التي القاها خلال هذه المراسم التي حضرها القائد العام للجيش اللواء عطاء الله صالحي أنها قامت خلال مهمتها بـ 14 عملية استكشافية واستطلاعات جوية و282 عملية اعتراضية في مياه خليج عدن ومرافقة السفن التجارية وناقلات النفط في المياه الدولية. 

وشدد الاميرال عبد اللهي علي أن عدد طاقم هذه القافلة التي قطعت مسافة 600 ميلا بحريا بلغ أكثر من 300 شخص وضمت مدمرة الشهيد نقدي القتالية وبارجتي بوشهر ولاوان اللوجستيتين. 

واعتبر قائد القافلة العسكرية البحرية حضور ايران الاسلامية في البحار الحرة أحد مظاهر الاقتدار البحري للجمهورية الاسلامية الايرانية ويحمل هذه الرسالة وهي أن توفير الأمن في المنطقة لايحتاج الي انتشار القوات الأجنبية.

وتابع هذا المسؤول العسكري قائلا " ان القادة ومنتسبي القافلة البحرية الـ 38 قد زاروا في هذه الفترة ميناء دار السلام في تنزانيا ومينائي صلالة ومسقط العمانيين بالاضافة الي تدريب طلبة جامعة الامام الخميني طاب ثراه للعلوم والفنون البحرية في نوشهر الذين كانوا يرافقون هذه القافلة استغرقت 2496 ساعة".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار