الإرهاب دمر 20% من آثار تدمر.. وروسيا تمهد الطريق لترميمها

اعلن محافظ حمص طلال البرازي لوسائل إعلام روسية، ان الإرهاب الداعشي التكفيري دمر 20% من الاثار الموجودة في مدينة تدمر التاريخية ، وأوضح ، أنّه لا يمكن للسلطات السورية حالياً تقدير قيمة المبالغ المالية الضرورية لإعمار آثار تدمر حتى انتهاء العمل على إزالة الألغام التي زرعها الإرهابيون"، وكشف "أنّ قرابة 60 منظمة من مختلف أنحاء العالم عرضت مساعدتها على السلطات السورية في إعمار آثار تدمر".

الإرهاب دمر 20% من آثار تدمر.. وروسیا تمهد الطریق لترمیمها

وذكرت القناة التلفزيونية الأولى في روسيا، "أنّ اليونسكو وافقت على إعادة بناء موقعين أثريين في تدمر دمرهما الإرهابيون بالكامل، على الرغم من أنها لا تقبل هذه الممارسة إلا في حالات نادرة للغاية تتعلق بالآثار الأكثر قيمة للحضارة الإنسانية.

وفيما يخص استعادة الظروف الضرورية لاستئناف الحياة السلمية في المدينة، توقع البرازي بأن يبدأ سكان تدمر بالعودة إلى منازلهم خلال الأيام القريبة القادمة، وذكر أن السلطات السورية في المحافظة قد اكتسبت خبرة كبيرة في إعادة بناء البنية التحتية للمدينة خلال جهودها لإعمار مدينتي حمص والحصن.

وفي هذا السياق، أكّد خبراء إزالة الألغام السوريون العاملون في المدينة أنهم تمكنوا من إزالة نحو نصف الألغام التي زرعها الإرهابيون في المدينة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة