مشددا على ضرورة تخصيص ميزانية مناسبة للدفاع ...

عضو لجنة الأمن القومي لـ«تسنيم»: لن نهدر حتى لحظة واحدة على طريق تعزيز قدراتنا الدفاعية

رمز الخبر: 1037829 الفئة: سياسية
اسماعیل کوثری نماینده تهران در مجلس

أكد عضو لجنة الأمن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي النائب اسماعيل كوثري اليوم السبت أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألو جهدا و لن تهدر حتى لحظة واحدة على طريق تعزيز قدراتها الدفاعية ، مشددا على ضرورة تخصيص ميزانية مناسبة للدفاع ، و مؤكدا أن ايران تعتبر في الوقت الحاضر جزيرة أمن واستقرار في منطقة الشرق الاوسط التي تعصف بها الاضطرابات .

و أشار النائب كوثري الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي الخطاب الأخير للامام الخامنئي الذي أكد فيه ضرورة تعزيز البنية الدفاعية للبلاد الى جانب الدبلوماسية بإعتبارهما من أهم العناصر التي يجب اعتمادهما لرفع مستوي القوة الدفاعية لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية .
وتابع نائب أهالي طهران في مجلس الشوري قائلا "ان نظرتنا الي هذا الموضوع ليست نظرة احادية الجانب بل تشمل العديد من الامور بينها المفاوضات الي جانب تعزيز البنية الدفاعية حيث أننا لن نخشي من المفاوضات الا اذا كانت أحادية الجانب" .
و شدد النائب كوثري علي ضرورة أن يلتزم الجانب الآخر بتعهداته مؤكدا أن عدم التزام الجانب الآخر بهذه التعهدات لن يبقي أي سبيل لالتزام ايران الاسلامية بتعهداتها ، لأن الطرف الآخر انتهك الاتفاق الذي يجب أن يلتزم به .
و أشار عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الي استمرار طهران في تعزيز البنية الدفاعية لدي ايران الاسلامية مؤكدا أن البلاد كانت ولاتزال تلتزم بالقوانين الدولية منذ انتصار الثورة الاسلامية حيث أنها تنشط في تعزيز بنيتها الدفاعية علي أساس الاسلحة التقليدية والأساليب العسكرية القائمة .
و استطرد النائب كوثري قائلا "اننا سنستخدم كل امكاناتنا لتعزيز قدراتنا الدفاعية سواء الصاروخية أو العسكرية وذلك لأن الطرف الآخر أثبت أكثر من مرة عدم الوفاء بعهوده والتزاماته " .
واعرب كوثري عن الاسف ان مجلس الشورى الاسلامي لم يصادق خلال السنوات الـ 5 الماضية بما فيها العام الماضي ، على اعتماد ميزانية مناسبة لتعزيز البنية الدفاعية في البلاد ، وفي حال التصويت على ذلك فان قدرات البلاد ستكون اكثر مما هي عليه حاليا .
وأضاف كوثري ان التدابير المتخذة في مجال تعزيز القدرة الدفاعية للبلاد بما في ذلك المجال الصاروخي ، هي نتيجة تضافر جهود قوات حرس الثورة الاسلامية ووزارة الدفاع ، و ننتظر ان تتم المصادقة في مجلس الشورى الاسلامي وبمشاركة ممثلي الحكومة في المجلس على ميزانية تعزيز البنية الدفاعية للبلاد وان يحظى ذلك ايضا باعتماد مجلس صيانة الدستور بشكل كامل .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار