في حديث لـ " تسنيم " //

مدمرة «البرز» وبارجة «طنب» تتوجهان الي خليج عدن والبحر الأحمر ومضيق باب المندب

رمز الخبر: 1037954 الفئة: سياسية
ناوشکن البرز

أعلن قائد المنطقة الاولي لسلاح البحر في الجيش الاميرال «حسين آزاد» اليوم السبت أن مدمرة البرز وبارجة «طنب» غادرتا المياه الايرانية في طريقهما الي المياه الدولية وخليج عدن والبحر الأحمر ومضيق باب المندب وذلك في اطار القافلة البحرية الـ 40 لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أكد الاميرال آزاد الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الهدف من ارسال هذه القافلة البحرية الي خليج عدن ومضيق باب المندب والبحر الأحمر هو ارساء الامن والاستقرار في هذه المناطق.
وكانت القافلة البحرية الـ 38 التابعة لجيش ايران الاسلامية قد رست في ميناء بندر عباس صباح اليوم السبت في مراسم خاصة حضرها القائد العام للجيش اللواء عطاء الله صالحي في ختام مهمة دامت 73 يوما.
والجدير بالذكر أن القافلة البحرية الـ 39 كانت قد وصلت المياه الايرانية قبل وصول القافلة الـ 38 بعد انهائها مهمة طويلة قادتها الي خليج البنغال حيث شارك منتسبوها في الاحتفال بالذكري السنوية لاستقلال الهند.
ومن المتوقع أن تقوم بارجة خارك التي تعتبر الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الاوسط بمهمة طويلة في اطار قافلة بحرية اخري بعد الانتهاء من أعمال الصيانة الأساسية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار