ايران الاسلامية تحيي اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية وتزيح الستار عن إنجازات جديدة

رمز الخبر: 1042301 الفئة: الطاقة النووية
المنجزات النوویة - نووی

اُحيت ايران الاسلامية "اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية" بحفل اقيم صباح اليوم الخميس بالعاصمة طهران كما تمت ازاحة الستار عن عدد من الانجازات النووية الجديدة ، برعاية رئيس الجمهورية الدكتورحسن روحاني و مشاركة عدد من الوزراء و كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين ، و عوائل شهداء البرنامج النووي الايراني ، فيما شدد الرئيس روحاني على ضرورة الحوار مع العالم واكد أن طهران لا تمثل تهديدا لأيِ دولة بل تريد تفاعلا مع دول الجوار والعالم، معلنا الإذن رسميا ببدء دورة الوقود النووي .

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم بأنه تم تدشين "موقع انارك" المخصص لتخزين المخلفات النووية عبر "الفيديوكونفرانس" برعاية رئيس الجمهورية حسن روحاني ، حيث عرضت صور عملية تدشين الموقع لتخزين النفايات النووية ، فيما أعرب الرئيس روحاني عن تقديره للجهود والمساعي التي يبذلها العاملون في مجال الصناعة النووية مشيداً بإهتمامهم الكبير بسلامة الشعب والبيئة .
و تمت إزاحة الستار في هذه المراسم عن جيلين من أجهزة الطرد المركزي باسم "الترا" و "زونار" كما ازيح الستار عن الوقود المختبر لمفاعل القوة و اﻟوﻗود المختبر ﻟﻣﻔﺎﻋل أراك اﻟﻣﺣد ث .
كما أزاح رئيس الجمهورية خلال المراسم الستار عن كتابين في مجال الصناعة النووية أحدهما من تأليف هادي محمدي وتحت عنوان 'الصناعة النووية والإبداع الإيراني .
و خلال افتتاح هذه المراسم ، شدد رئيس الجمهورية على ضرورة الحوار مع دول العالم ، مع الاعتماد على الخبرات المحلية ، كما أكد أن طهران لا تمثل تهديدا لأيِ دولة بل تريد تفاعلا مع دول الجوار والعالم ، معلنا الإذن رسميا ببدء دورة الوقود النووي .
كما تحدث رئيس منظمة الطاقة الذرية الدكتور علي اكبر صالحي عن عرض النموذج الاولي لمفاعل بوشهر النووي ونموذج مشروع الماء الثقيل، وأكد أن طهران تحاول تحلية مياه البحر من خلال برنامجها النووي.
وأضاف مساعد رئيس الجمهورية أن الحكومة الإيرانية اتخذت خطوات لتطوير البرنامج النووي بالتفاعل البناء مع باقي المؤسسات.
وكان مساعد مؤسسة الطاقة الذرية علي اصغر زارعان اكد ان اثنين من الانجازات التي سيكشف عنها مرتبطة بقطاع الصحة، واخر بوقود المفاعلات النووية غير التخريبية .
واضاف زارعان : كما سيتم اعلان دخول ايران الى قطاع العناصر الترابية النادرة التي يبلغ عمرها نحو 50 عاما، حيث تمكنت من تحقيق انجازات على هذا الصعيد .
واوضح زارعان ان هذه التقنية تعتبر مهمة جدا في الصناعات الكهرومغناطيسية والالكترونية، كما انها تعتبر معيارا للتقدم العلمي في دول العالم وتابع : كما سيتم تدشين نوعين جديدين ومتطورين من اجهزة الطرد المركزي هما زونار واولترا، مشيرا الى ان تصنيع هذه الاجهزة كان بيد الولايات المتحدة واليابان حصريا، ونحن تمكنا من كسر هذا الحكر، وان نتحول الى ثالث بلد منتج لهذه الاجهزة . واوضح زارعان ان مؤسسة الطاقة الذرية وبطلب من وزارة الصحة كانت قد قامت بتصميم نوع اخر من اجهزة الطرد المركزي بعنوان توبلار، لانتاج اللقاح، وقدمته الى مؤسسة باستور، منوها الى ان الجهازين الجديدن الذين سيتم تدشينهما بمتناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية، سيتم تقديمها الى مؤسسة باستور لانتاج الامصال واللقاحات .
واكد مساعد مؤسسة الطاقة الذرية ان الحظر الغربي لم يتمكن من منع ايران من بلوغ هذه التقنيات المتطورة، واليوم نصنعها بشكل محلي، معتبرا ان ايران بلغت اليوم مرحلة الاكتفاء الذاتي في المجال النووي تقنيا وتجهزيات وموارد بشرية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار