العفو الدولية : السعودية بلد الإعدامات الجائرة

رمز الخبر: 1042359 الفئة: دولية
منظمة العفو الدولیة

شهد العام الماضي زيادة كبيرة للإعدامات في العالم حيث أعلنت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي "أن عدد أحكام الإعدام المنفذة في العالم 2015 شهدت نموا كبيراً تجاوز الـ50% مقارنة مع العام 2014، وفيما حلت السعودية بين اكثر 5 دول تنفيذا لحكم الاعدام ارتفع عدد الإعدامات فيها بنسبة 85% مقارنة مع العام 2014.

وقامت السلطات السعودية بتنفيذ حكم الإعدام ضد 158 من مواطنيها، معظمهم أعدموا بقطع الرأس كما لجأت أحياناً إلى عرض جثث الذين أعدموا علناً.

وفي العام الماضي قامت السعودية بإعدام فضيلة الشيخ نمر باقر النمر، عالم الدين الشيعي على الرغم من وجود الكثير من المعترضين على هذا الحكم الظالم من داخل وخارج السعودية.

ولتبرير هذا الحكم الظالم ضد عالم الدين السعودي، اتهمته بأنه من الأشخاص الإرهابيين الذين يشكلون خطراً على استقرارها وأمنها. وبذلك كانت تريد أن تقنع العالم بأنها تحارب الإرهاب بقتلها لهذا العالم المظلوم. ولكن الاحتجاجات على هذا الحكم من داخل وخارج السعودية أظهرت أن جميع التهم التي وجهت إلى الشيخ النمر لا أساس لها من الصحة.

و يعتقد خبراء حقوق الإنسان أن المحكمة القضائية في السعودية لا تصدر أحكاماً عادلة، كما أنها تحرم المتهمين من أبسط حقوقهم الإنسانية، ومن أهمها اللقاء مع المحامين الموكلين للدفاع عنهم.

ومنذ فترة أكدت المحكمة العليا في السعودية إصدار حكم السجن لمدة عشر سنوات و1000 جلدة بحق المدون السعودي "رائف بدوي" المسجون ظلماً. وقامت زوجة الـ"بدوي" وناشطون في لجنة حقوق الإنسان بالتحذير من تنفيذ الحكم لأنه سيؤدي إلى وفاته. كما أعلنت منظمة حقوق الإنسان عن رفضها للحكم الظالم والمعيب وناشدت حكام السعودية بالتدخل لإلغاء هذا الحكم الظالم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار