في كلمة له بمدينة دامغان...

وزير الأمن: احبطنا محاولة ارهابية لتفجير منطقة مزدحمة خلال الأيام القلائل الماضية

رمز الخبر: 1053517 الفئة: سياسية
وزیر اطلاعات در دامغان

أعلن وزير الأمن في الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد محمود علوي احباط أبناء الشعب الايراني في هذه الوزارة محاولة ارهابية لتفجير احدي المناطق المزدحمة من قبل الارهابيين خلال الأيام القلائل الماضية مشيدا بهؤلاء الغياري الذين أفشلوا هذه المحاولة الارهابية بفضل يقظتهم التي تستحق الشكر والتقدير.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة دامغان مركز محافظة سمنان أن الوزير علوي الذي يرافق الرئيس روحاني في الجولة الـ 26 للحكومة لمحافظات ايران الاسلامية أكد ذلك في كلمة القاها أمام أهالي هذه المدينة في معرض اشارته الي الجهود التي يبذلها أبناء الشعب الايراني في وزارة الأمن.
وأشار السيد علوي الي الاوضاع المضطربة في المنطقة التي امتدت الي اوروبا أيضا مشددا علي أن شعوب الشرق الاوسط وقلب اوروبا تشعر بإنعدام الأمن في بلدانها بكل وجودها الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعيش اليوم بفضل الله الأمن والاستقرار وذلك ببركة الثورة المباركة واقتدار النظام الاسلامي.
وتابع وزير الامن قائلا " ان الأعداء الذين يشاهدون الأمن القائم في ايران الاسلامية يحاولون بكل ما اوتوا من قوة لزعزعة هذا الامن والاستقرار الا ان مؤامراتهم تواجه الفشل علي يد أبناء الشعب الايراني الغياري وجند الامام الحجة (ع) كما حدث في احدي المناطق المزدحمة خلال الأيام القلائل الماضية. 
وأشار الوزير علوي الي الانتخابات التشريعية ومجلس خبراء القيادة التي جرت في الآونة الأخيرة ووصفها بأنها أفضل الانتخابات في تاريخ الثورة الاسلامية من الناحية الأمنية حيث شاركت الجماهير المليونية فيها بحماس منقطع النظير ودون أية مشكلة في ظل الاجراءات والتدابير التي اتخذتها وزارة الأمن لسلامة الانتخابات والحيلولة دون أي توتر من قبل أي تيار سياسي.
واعتبر السيد علوي تطبيق سياسة الاقتصاد المقاوم الهدف الرئيس والاستراتيجي للحكومة الحالية مؤكدا أنه تم القيام بخطوات عديدة لتحقيق هذا الهدف الذي يتطلع اليه الامام الخامنئي حيث أن نتائجه تتطلب المزيد من  الوقت.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار