لافروف:هناك أطرافا تسعى لنسف الحوار السوري- السوري

رمز الخبر: 1053546 الفئة: دولية
لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده بعد الاجتماع مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت في موسكو ،إنه ناقش مع إيرولت الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب ومواصلة عمل مجموعة دعم سوريا، واكد أنه لا يمكن لأي طرف سوري حسم الأزمة هناك ، مشددا في الوقت نفسه أن هناك أطرافا تسعى لنسف الحوار.

وذكر لافروف ، إن سلوك المعارضة السورية المنبثقة عن مؤتمر الرياض مرتبط بتركيا، مشيرا إلى أنه يعكس دلالا مفرطا، وأضاف:نعول على المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا أن يمارس ضغطا على "معارضة الرياض".

ولفت لافروف الى أنه لا يمكن لأي طرف سوري حسم الأزمة هناك مؤكدا في الوقت نفسه أن هناك أطرافا تسعى لنسف الحوار.

وقال لافروف إن المجتمع الدولي يدرك حاليا عدم إمكانية حل الأزمة السورية إلا عن طريق المسار السياسي، مشيرا إلى ضرورة تهيئة حوار مباشر بين مجموعات المعارضة والحكومة السورية.

وحول المعايير المزدوجة التي يتبعها الغرب عند التعامل مع الغير، قال لافروف إن ذلك يتكرر أيضا عند حديثهم حول قضية سافتشينكو في وقت لا يذكرون فيه مسألة قتل الصحفيين الروس في نفس القضية، وأضاف أنه لا يجب أن يكون التعامل في مجال حقوق الإنسان بمعايير مزدوجة.

من جانبه أكد الوزير الفرنسي أن هدف زيارته إلى موسكو يتركز حول تعزيز التعاون بين البلدين بغض النظر عن الخلافات القائمة، قائلا إن بلاده تسعى لمواصلة المشاريع المشتركة بين موسكو وباريس.

وحول الموضوع السوري قال إيرولت إن روسيا لعبت دورا مهما وأساسيا في دفع التسوية السياسية حول سوريا، مشيرا إلى المرحلة المهمة التي تمر بعد اتفاق وقف إطلاق النار هناك، وأكد أنه يجب الدفع نحو التوصل لحل سياسي في سوريا.

من ناحية ثانية قال الوزير الفرنسي إن حل القضية الفلسطينية ضرورة موضوعية، مؤكدا عمل الفرنسيين مع شركائهم على تحقيق هذا الهدف.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار